fbpx

كيف سيؤثر ارتفاع المحروقات على حياة الأردنيين؟

أخبار الأردن

قال خبير الطاقة هاشم عقل أنه منذ العام 2012 ولغاية العام 2019 كان هناك اختلاف في طريقة احتساب الضريبة، مبينًا أنها كانت نسبية ومحدودة 30 قرش على البنزين 95 وأقل من النصف على البنزين 90.

وبين عقل في تصريحات صحفية أن المصاريف اللوجستية التي تدفع من أجور نقل وتخزين تضاعفت وأصبحت تضاف على أجرة المحروقات، هذه العناصر التي أضيفت هي التي زادت الفرق الشاسع بين الأسعار القديمة والأسعار الحديثة.

ودعا عقل إلى تدخل جراحي سريع من قبل الحكومة، وإعادة النظر في الضريبة، لأننا نستطيع السيطرة عليها، أما التسعيرة العالمية للبترول فلا أحد يستطيع السيطرة عليه.

ووبين أن على الأردنيين ترشيد ثقافة الاستهلاك والذهاب سيرا على الأقدام إلى الأماكن القريبة دون استخدام السيارات.
رجّح عقل يوم أمس السبت أن ترفع لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 3 بالمائة.

وأشار عقل إلى أن أسعار النفط ارتفعت هذا الأسبوع مع قيود أوبك على حصص الإنتاج وشح المخزونات الأمريكية وتراجع فرص توصل إيران إلى اتفاق جديد وعرض المزيد من النفط الخام، موضخحا أن الاسعار مرشحة للارتفاع إلى 80-85 دولارا.

وأوضح الخبير في وقت سابق أن مستقبل النفط البعيد ليس بخير مع استمرار سياسات المناخ في التأثير على أسواق النفط واتجاه كبار صانعي السيارات إلى الطاقة الكهربائية وتخصيص مبالغ ضخمة للمضي قدما وسريعا، والأهم من ذلك أن شركات النفط الكبرى خفضت بشكل حاد مخصصات التنقيب وتطوير الإنتاج واتجاه هذه الشركات إلى استثمارات ضخمة في الطاقة البديلة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى