fbpx

“أمن الدولة”: باسم عوض الله قام بالتحريض على الملك

أخبار الأردن

بدأت محكمة أمن الدولة، قبل قليل، جلستها المخصصة للنطق بالحكم في “قضية الفتنة”، والتي يحاكم فيها كل من؛ باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد.

وقالت المحكمة اليوم إن المتهم الأول، باسم عوض الله، قام بالتحريض على جلالة الملك، فيما سعى المتهمان لإحداث الفوضى والفتنة في المجتمع الأردني.

وبدأت المحكمة عقد جلساتها في 21 حزيران 2021، بحضور الهيئة الحاكمة وممثل النيابة العامة مدعي عام محكمة أمن الدولة والمتهمين الأول والثاني، ووكلاء الدفاع عنهما.

وأسندت المحكمة للمتهمين عوض الله والشريف حسن، تهم جناية التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة بالاشتراك خلافاً لأحكام المادة 149/1 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وبدلالة المادة 76 من ذات القانون، وجناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة بالاشتراك خلافاً لأحكام المادتين 2و7/ط من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته وبدلالة المادة 7/و من القانون ذاته، وتهمة حيازة مادة مخدرة بقصد تعاطيها وتعاطي المواد المخدرة خلافاً لأحكام المادة 9/أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 23 لسنة 2016 المسندة للمشتكى عليه الثاني.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى