fbpx

3 خرافات شائعة تمنعنا من فقدان الوزن

أخبار الأردن

وفقًا للطبيب الكندي جيسون فانغ، أخصائي أمراض الكلى، فإن خبراء التغذية الذين ينصحون باستهلاك سعرات حرارية أقل من أجل إنقاص الوزن وإبهار الجميع بنحافتهم مخطئون بشدة. هذه الفرضية، التي تم الالتزام بها على مدار الخمسين عامًا الماضية، لا تعطي دائمًا نتيجة.

الأسطورة الأولى: تناول كميات أقل لتصبح أنحف

يحدث التحكم في الوزن في جسم الإنسان على المستوى الهرموني. ببساطة عن طريق البدء في تناول الطعام بشكل سيئ، يمكنك أن تجعل نفسك تعاني من اختلال التوازن في الأعضاء الحيوية، والتي تفتقر إلى الموارد اللازمة للعمل الطبيعي. إذا استمر هذا لفترة طويلة، فستحدث عواقب صحية لا رجعة فيها.
في هذه الحالة، قد يظل الوزن على نفس المستوى.

الخرافة الثانية: السمنة تعتمد على كمية الدهون المستهلكة

هذا لا ينطبق على الجميع. مرة أخرى، بسبب العمل السري للجسد، والذي، من حيث المبدأ، لا يستطيع الشخص السيطرة عليه من الخارج. يمكن لأي شخص أن يأكل اللفائف واللفائف ويشعر بالارتياح، لكن يحتاج شخص ما فقط إلى إلقاء نظرة على هذه اللفة للحصول على بضعة أرطال إضافية.

ما يجب القيام به؟ علاج الاختلالات الهرمونية التي تمنع الشخص من تقييم احتياجات جسده باعتدال، وذلك لاستيعاب ما سبق تقديمه له، قبل أن يطالب بجزء جديد من الطعام.

الأسطورة الثالثة: الرياضة هي الدواء الشافي لفقدان الوزن

يمكن لأي شخص التحكم في كمية السعرات الحرارية المستهلكة، لكنه غير قادر على تتبع استهلاكهم. من خلال تقييد نفسك في التغذية وإرهاق نفسك بالتدريب، يمكنك عن غير قصد تخفيف الدهون في مناطق غير الخصر والوركين.

بالمناسبة، يستطيع الدماغ استهلاك ما يصل إلى 50 في المائة من كل الطاقة التي يتلقاها من الطعام.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى