fbpx

أعضاء من الوفد السعودي ما يزالون في الأردن.. مفارقة عوض الله والذهبي.. الرفاعي بأوروبا لعلاج ابنه

أخبار الأردن

أعضاء من الوفد السعودي ما يزالون في الأردن

الوفد السعودي الذي زار الأردن مؤخرا، لم يغادر بالكامل وبقي بعض أعضائه في المملكة.

وعلى ذمة المصدر، فإن الأنباء ذكرت أن الوفد جاء لهدفين، الأول هو التأكيد على دعم الشقيقة السعودية للمملكة، والثاني التوسط لباسم عوض الله الذي يعمل مستشارا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو موقوف حاليا بأحد مراكز الإصلاح والتأهيل.

أردنيون يتساءلون عن مصير المواقع التي يشغلها عوض الله في المملكة، وتحديدا تلك المرتبطة بالقطاع الخاص.

مفارقة عوض الله والذهبي

مصدر “أخبار الأردن”، رصد المفارقة بين باسم عوض الله ومحمد الذهبي، إذ في الوقت الذي يتحضر فيه الذهبي لمغادرة السجن، دخله عوض الله.

وهنا، يذكر أن حربا تنافسية واصطفافات قادها الذهبي وعوض الله في سنوات خلت وأدت لأجواء متوترة في الأردن، فيما اللافت أن مصير الرجلين في النهاية، هو خلف القضبان رغم تفاوت المدد الزمنية.

الخصاونة يتعافى ويعود للمشهد

أخيرا، تعافى رئيس الوزراء بشر الخصاونة، ودخل على خط الأزمة بترتيب اجتماعات مع غرفتي مجلس الأمة، النواب والأعيان.

الرئيس لم يظهر بالمشهد على مدى الأيام الماضية، بسبب العملية التي أجراها، والمتعلقة بتقطع الأربطة في كتفه، ما اضطره إلى “تعليق يده” على المدى الأيام الماضية.

وليلة الجمعة الماضية، ألغى مجلس الأعيان اجتماعا لأعضائه كان مقررا غدا الأحد، ليصبح يوم الاثنين بوجود الخصاونة.

الرفاعي بأوروبا لعلاج ابنه

رئيس الوزراء الأسبق، سمير الرفاعي، متواجد حاليا في أوروبا، إذ يرافق ابنه في رحلة علاج هناك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى