fbpx

“حماية الأسرة”: هذه العلامات تدل الأهل على تعرض طفلهم للتنمر

أخبار الأردن

تتعدد أساليب المضايقات والتنمر بين الأطفال، مثل السخرية والإهانة والنعت بألقاب مزعجة، وهي ظاهرة يتعرض لها العديد من الأطفال من محيطهم أو من أصدقائهم أو في المدرسة.

ويؤدي التعرض إلى هذه الممارسات إلى تغير سلوك الطفل في المنزل، مما قد يصيب الأبوين بالحيرة، إذ يصبح ابنهما حزينا منعزلا ويعاني من صعوبات في النوم وتتراجع نتائجه المدرسية.

حول ذلك، نشرت إدارة حماية الأسرة اليوم، عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، إرشادات للأهل بشأن العلامات التي قد تدلهم على أن طفلهم يتعرّض للتنمّر، وتساعدهم على اتخاذ الخطوات المناسبة لعلاج الأمر.

ومن أبرز العلامات، التراجع الأكاديمي للطفل، أو أن يتم استبعاده من مجموعات الصداقة في المدرسة، والشعور بالخوف أو عدم الأمان في المدرسة أو في البيت، والتغيّر في أنماط النوم والأكل، والدموع المتكرّرة، وسرقة المال من المنزل.

ومن بين العلامات أيضا، التردّد في استعمال الإنترنت، وهذا في حال التعرّض للتسلّط الإلكتروني، وهناك أيضا الاضطراب بشكل واضح عند استخدام الهاتف أو الكمبيوتر، واللّجوء لإخفاء الهاتف أو إغلاق الأجهزة عند دخول أحد للغرفة، وقضاء ساعات طويلة على الإنترنت وتلقي الرسائل والبريد والاتصالات المشبوهة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى