fbpx

محافظة: الوضع الوبائي في الأردن لا يدعو للذعر

أخبار الأردن

أكد وزير التربية والتعليم الأسبق وأستاذ علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة الدكتور عزمي محافظة، أن الحالة الوبائية في الأردن والمؤشرات المتعلقة بالواقع الصحي لا تدعو للذعر، واتخاذ إجراءات قاسية، كالحظر الشامل، أو إغلاق المزيد من القطاعات الاقتصادية والحيوية.

وذكر محافظة خلال حديث إذاعي أن نسب إشغال المستشفيات وآسرة العناية الحثيثة في المملكة جيدة جدا مقارنة مع أعداد الإصابات، حيث أنها لا تتجاوز 22 بالمئة، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعود لانتشار السلالة البريطانية من فيروس كورونا، والتي تصيب أشخاص من فئات عمرية صغيرة، وهذا يعني أن المصابين يتمتعون في الغالب بمناعة قوية.

وبين الدكتور المحافظة، أن الحالة في المملكة تحتاج فقط إلى التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، والإسراع بعملية التلقيح الجماعية، للتمكن من العودة إلى الحياة الطبيعية، متوقعا أن يتمكن العالم من السيطرة على الجائحة قبل نهاية العام الجاري.

وحول عودة افتتاح المدارس، أكد المحافظة أن عودة المدارس والطلبة أمر في غاية الأهمية، خاصة وأن المدارس لا تعتبر بؤر انتشار للفيروس، مشددا على أهمية التزام تلك المدارس بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى