fbpx

“المياه”: هذه قصة “المياه الداكنة” في سد الوالة

أخبار الأردن

قالت وزارة المياه والري/ سلطة المياه وشركة مياه الأردن مياهنا ان اللجان الفنية المختصة من جهات مختلفة، أنهت توصياتها بخصوص ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي حول تسرب مياه داكنة في وادي الرميل المغذي لسد الواله حيث انها قامت بمسح ميداني لمجرى الوادي والحوض الصباب المغذي لسد الوالة والبالغة مساحته (1770) كيلو متر مربع

وخلصت اللجان الفنية الى ان تداخل عدد من الاودية المغذية للوادي ونتيجة تواجد النشاطات المختلفة داخل منطقة الحوض الصباب للسد ادت الى تدفق كميات مياه داكنة من المناطق الحرفية الواقعة قبل محطة تنقية جنوب عمان بالإضافة الى جريان الهطولات المطرية والتي زادت التدفق بسبب قيام البعض بربط مزاريب مياه الامطار على شبكات الصرف الصحي وكذلك الاعتداءات على مناهل الصرف الصحي والطرح العشوائي للمياه العادمة وإلقاء المخلفات الصلبة والسائلة والتي أدت الى وجود مياه جارية مختلطة مع مياه الامطار وبنوعيات لوحظ عليها بأنها غير طبيعية

كما وأوصت اللجان الفنية بضرورة اتخاذ مختلف المؤسسات المعنية إجراءات احترازية للمحافظة على نوعية المياه الجارية خلال الموسم المطري في الاودية المختلفة المغذية للحوض المغذي للحوض الصباب كونها قد تشكل خطورة على نوعية المياه الجارية في الاودية كإجراء احترازي ووقائي لضمان عدم اختلاطها بأية ملوثات

وبناء على ذلك فقد أوعز وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان بالعمل على تشجيع المزارعين للاستفادة من الكميات المتوفرة وزيادة الرقعة الزراعية في جنوب عمان واستكمال بنود الاتفاقيات الموقعة مع الجمعيات في منطقة جنوب عمان وتنفيذ الخطوط الناقلة للاستغلال الأمثل للمياه المعالجة وذلك لتنمية المجتمع المحلي

وأوعز كذلك احترازيا بسرعة تنفيذ خطوط ناقلة للاستفادة من المياه المعالجة الفائضة عن حاجة المزارعين في مناطق جنوب عمان وفق مخرجات الدراسة التي تقوم بها احدى الجهات الاستشارية المختصة وذلك لاستخدامها للغايات الزراعية وفق المواصفات المعتمدة لهذه الغاية الى مناطق أخرى، بالإضافة الى تحديث الدراسة البيئية لمنطقة الحوض الصباب بالتنسيق مع مختلف الجهات ذات الاختصاص، والإسراع بعمل احواض تخزينية احتياطية طارئة اضافية على مدخل المحطة لاستيعاب كميات المياه الداخلة على المحطة خلال اية هطولات مطرية

وكذلك اعتبار هذه المنطقة منطقة بؤرة ساخنة فورا وتكليف فرق خاصة من جهات مختلفة بالاشتراك مع وزارة المياه والري والإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة لمراقبة أداء النشاطات المختلفة وضمان التزامها بالمعايير البيئية وشروط السلامة العامة

وأكد وزير المياه والري على الاستمرار بتطبيق البرتوكول المعتمد مع وزارة الصحة لغايات استئناف الضخ من آبار الواله والهيدان على ان يتم الاستمرار بتزويد محافظة مأدبا من خط مياه الديسي عند توقف هذه الابار بسبب ظاهرة العكورة

كما شدد على الاستمرار بالالتزام بمواصفة مياه الشرب من قبل الجهات الرقابية المختلفة وكذلك اخذ عينات يومية من مياه السد للتأكد من مطابقتها ومتابعة نتائج الفحوصات

وأشار وزير المياه والري ان منطقة ذيبان ومناطق جنوب عمان والمناطق المجاورة تحظى باهتمام كبير من قبل الحكومة كاشفا النقاب عن عزمها تنفيذ مشروع زراعي ضمن برنامج التعويضات البيئية والاتفاقيات المبرمة مع وزارة البيئة في منطقة سهول ذيبان وبمساحة 8 الاف دونم يتضمن تركيب مضخات على بحيرة سد الواله للغايات الزراعية وان هذا المشروع سيتم المباشرة به خلال العام الحالي

وفيما يتعلق بإيجاد حلول دائمة ومستدامة لمشكلة العكورة في الابار الضحلة لوادي الهيدان والمتكررة منذ سنوات والتي تحدث اختلالات في برامج التزويد المائي لمحافظة مأدبا كونها المصدر الرئيسي ، فقد وجه الوزير المعنيين بسرعة انجاز دراسة إقامة محطة معالجة لمياه الابار بالتعاون مع الجهات المانحة واستكمال اعمالها خلال مدة لا تزيد على منتصف العام الحالي ليصار الى البدء بتنفيذ بناء وانشاء محطة معالجة للمياه في منطقة الوالة كحل جذري للتزويد المائي لمحافظة مأدبا ومناطق جنوب عمان

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى