fbpx

مواطنون عن مطار الملكة علياء: لا إضاءة ولا نظافة ولا تعقيم

أخبار الأردن

اشتكى مواطنون في حديثهم لـ”أخبار الأردن”، من تدني الخدمات المقدمة في مطار الملكة علياء الدولي من غياب الإنارة وسوء المعاملة، مطالبين بالاهتمام بالمطار من حيث التعقيم والنظافة وحتى الإضاءة، خصوصا في ظل جائحة كورونا.

وقال المواطن محمد العمري، إنه تفاجأ عند عودته من السعودية إلى الأردن بأن “المطار كان يخلو تماما من الإضاءة وقمنا باستخدام فلاشات التلفون حتى نأخذ حقائبنا”.

وأكد العمري لـ”أخبار الأردن”، أن المطار تحول إلى ظلام دامس شبيه بالقبر، مناشدا المسؤولين بالعمل على تشغيل الإضاءة فيه رأفة بحال المواطنين العائدين والمغادرين من وإلى أوطانهم.

من جهته، قال المواطن زيد حجازي، إن سبب عدم إنارة المطار لا تعود لأي أعطال فنية، مؤكداً أن غرف الموظفين كانت مضاءة، لكن الممرات وغرفة استلام الحقائب كانت مظلمة تماماً.

وعبر زيد في حديثه لـ”أخبار الأردن”، عن غضبه من الموقف الذي عاشه، واصفاً إياه بـ”قلة احترام”، ومشيرا إلى أنه كان بصحبة والده ووالدته الكبيرين في العمر، ما زاد الخوف عليهما من الاصطدام بشيء أو الوقوع.

وأضاف، أن عدد الموظفين المناوبين في المطار لا يلبي حاجة المسافرين.

من جهته قال المواطن إبراهيم الرمحي، “أنا سافرت في فترة كورونا وانتظرنا خمس ساعات للفحص، الحمامات كانت في حاله يرثى لها و الجميع يدخن فيها و لا يوجد ورق و الموظفين متواجدين دون أي مساهمة، للأسف”.

وقام “أخبار الأردن” بالتواصل مع قسم العلاقات العامة والإعلام، للحصول على رد أو توضيح، إلا أنه لم يتم تقديم إجابات.

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى