fbpx
اخر كلام

بلتاجي : سنمنح (الكوفي شوبات) رخصا لتعليم القرآن و الموسيقى

أخبار الأردن

 

 

 

bbbbbhhh.jpg

 

 

 

اخبار الاردن- لا زالت الأرجيلة تثير عاصفة من الجدل الحاد ما بين مؤيد لقرار منع تناولها في الأماكن العامة والكوفي الشوبات وما بين معارض للقرار جملة وتفصيلا ودخل الى ساحة الجدال طرف ثالث ليس بمؤيد ولا برافض وانما يطالب بوضع آلية تنظم عملية تناول الأرجيلة بشكل لا يلحق ضررا بصحة المواطن ولا يؤثر اقتصاديا على العاملين في المطاعم والكوفي شوبات .

 

إلا وأنه في أتون ذلك الجدل لابد من أن تتفجر قريحة مسؤول بما يخالف المنطق والعادات وتبث ذلك الوكالات الرسمية دون اكتراث من قبل نظرائه المسؤولين أو حتى نواب الشعب المخضرمين ودون أدنى اهتمام من كثير من عامة الشعب على الرغم من أنه يمس مقدسا لا يختلف عليه اثنين من مقدساتنا ألا وهو القرآن الكريم .

 

فخلال المناظرة التي جرت بالأمس في ديوانية رأس العين حول قرار حظر الأرجيلة والتي ضمت كلا من أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي وعددا من النواب و وزير الصحة الأسبق الدكتور زيد حمزة فجر أمين عمان عقل بلتاجي وبكل أريحية مفاجئة خارجة عن المألوف حينما صرح خلال المناظرة بأن الأمانة ستمنح الكوفي شوبات رخصا لتعليم القرآن أو الموسيقى بعد حظر الأرجيلة .

 

وهنا نتساءل كيف بدرت الى ذهن ‘بلتاجي’ فكرة أن يرتاد الناس الى مكان بات في عرف الناس للتسلية واللهو الى مكان لتعليم القرآن بجرة قلم دون الاعتبار أن ذلك من شأنه أن يقلل من هيبة واحترام القرآن الكريم بحسب الكثيرين ممن طالعوا تصريح البلتاجي .

 

لتعليم القرآن أماكنه المناسبة المهيئة له فلا يليق بمكان كان لهوا وعبثا للناس صالحهم وطالحهم أن يصبح مكانا لتعليم القرآن الكريم ، وصورة ذلك المكان في مخيلة الناس مترسخة بأنه مكان لما هب ودب .

 

كانت العرب تقول دوما أن لكل من اسمه نصيب و لكن قالت العرب في نفس الوقت لكل قاعدة شواذ والقدر يبدو أنه ساق ‘بلتاجي’ شاذا عن القاعدة .

 

 

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق