fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

2515 طفلا لاجئا.. منفصلا وغير مصحوب بذويه داخل الأردن

أخبار الأردن

يوجد في الأردن “2515 طفلا منفصلون وغير مصحوبين بذويهم”، ويستخدم مصطلح الأطفال غير المصطحبين للدلالة على الأطفال اللاجئين الذين دخلوا الأردن دون أي مرافقة من أقاربهم أو معارفهم، أما مصطلح المنفصلين فيستخدم للدلالة على الأطفال الذين دخلوا إلى المملكة دون والديهم لكن برفقة أشقائهم أو أقارب لهم من الدرجة الثانية أو الثالثة.

وبحسب الإحصائية المنشورة على موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، بلغ عدد اللاجئين المقيمين في الأردن ممن لديهم احتياجات وظروف إنسانية خاصة 214272 من أصل 752 ألفا مسجلين لديها.

ووفقا للإحصائية حتى منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، إن اللاجئين ممن يعانون ظروفا خاصة أو احتياجات “يشكلون 28.5 % من مجموع اللاجئين في الأردن من مختلف الجنسيات، ويعاني نحو 75.4 الف من اللاجئين أي بنسبة 10 % من مشاكل صحية خطيرة، 36.8 الف منهم وبنسبة 4.9 % لديهم احتياجات حماية قانونية وجسدية، 30.6 الف وبنسبة 4.1 % ذوو اعاقة، 28.8 الف وبنسبة 3.8 % أطفال معرضون للخطر، 18.1 ألف اسر يرعاها اما الاب وحيدا أو الام وحيدة، 14.6 ألف لاجئة معرضة للخطر، 7.2 الف مسنون معرضون للخطر، و154 الفا لديهم احتياجات خاصة مختلفة”.
وبحسب الإحصائية فإن “كبار السن يشكلون نحو 4.8 % من اللاجئين المقيمين في الأردن بواقع 36072 لاجئا، أما الأطفال دون سن 18 فيشكلون 46.8 % من اللاجئين في الأردن بواقع 351557 طفلا”.
ومن أصل “نحو 752 الف لاجئ في الأردن يشكل السوريون نحو 88.1 % منهم بواقع 661.9 الف، يليهم العراقيون 66.8 الف وبنسبة 8.9 %، اليمنيون 2 % بواقع 14.6 الف، السودانيون 6 آلاف، الصوماليون 742، والجنسيات الاخرى 1551”.
وشهد العامان الاخيران انخفاضا كبيرا في اعداد اللاجئين الداخلين الى الاردن، اذ انخفض العدد من 10082 في العام 2018 الى 1337 في العام 2019، ليعاود الى الانخفاض بشكل اكبر في العام 2020 اذ بلغ عدد اللاجئين الداخلين الى البلاد 39 لاجئا فقط، وهو الأمر الذي يمكن تفسيره بتداعيات أزمة كورونا وأثرها على حركة السفر.
وفيما يتعلق باستجابة المفوضية لمواجهة جائحة كورونا داخل مخيمات اللجوء فإنه وحتى 10 تشرين الثاني (نوفمبر) فإن “العدد الإجمالي للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس داخل المخيمات بلغ 672 شخصًا تعافى 503 منهم ولم يتم تسجيل أي وفيات بينهم.”

شهد العام الماضي تسجيل 9761 لاجئا، مقارنة مع أكثر من 23 ألفا تم تسجيلهم في العام 2019، وكانت أعلى نسبة دخول للاجئين إلى الأردن سجلت في العام 2013 حيث سجل حينها دخول 255 ألفا.
ويقيم في مخيمات اللجوء “نحو 16.9 % من اللاجئين بواقع 126833، في حين تحتضن المجتمعات المضيفة نحو 625 الف لاجئ وبنسبة 83.1 %”.
وتستضيف العاصمة النسبة الاكبر من اللاجئين بواقع 36.2 %، اربد 18.3 %، المفرق 11.6 %، ثم الزرقاء 6.8 %”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق