fbpx
مدارس وجامعاتالخبر الرئيس

القضاة: مَن يعتقد أن التعليم الإلكتروني سينتهي فهو مخطئ

أخبار الأردن

أكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة، أن التعليم الإلكتروني (عن بعد) هو خيار المستقبل، وسيكون له دور في المستقبل، سواء بالجامعات أو المدارس، مشيراً إلى أنه سيكون خياراً استراتيجياً للتعليم في كافة مراحله، “وعلينا أن نكون مستعدين جيداً لهذه المرحلة، ومن يعتقد بأنه سينتهي في حال العودة للتعليم الوجاهي، هو مخطئ”.

وقال القضاة، في تصريحات تلفزيونية أمس الجمعة، إن التعليم العالي في الأردن بخير، وهو محط اهتمام وإعجاب عربياً وعالمياً، ويمكن البناء عليه للوصول إلى الأفضل من خلال استراتيجية وطنية تعالج تحدياته المختلفة.

وأضاف أنه “يجب أن نتعامل مع التعليم في الأردن كملف واحد، يركز على التعليم المدرسي والتعليم العالي على حد سواء، بهدف الوصول إلى خطة عمل شاملة تعالج مدخلات العملية التعليمية منها أعداد الطلبة الكبير وسوء الاختيار والجوانب المادية “.

وأشار القضاة إلى ضرورة التوجيه المُبكر للطلبة حول اختيار التخصصات والميول الأكاديمية، لا سيما في ظل ارتفاع معدلات البطالة والظروف الاجتماعية التي تدعو للحصول على الشهادة الجامعية فقط.

وتابع “نحن الآن أمام خيار أو اتجاه واحد لمعالجة تحديات التعليم العالي، وهو التركيز على التعليم “التقني” وهو خطوة مهمة وإصلاحية، فسوق العمل يتطلب مهارات وخبرات موجودة في هذا النوع من التعليم”.

وأضاف القضاة أن الدولة الأردنية أصدرت 16 استراتيجية للتعليم العالي منذ إنشاء وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مبيناً أن التعليم العالي جيد وهناك تحديات تواجهه، لكن هناك مؤسسية في التعليم العالي من مجالس أمناء، وهيئة اعتماد، ومجلس التعليم العالي، لمراقبة أداء الجامعات، ولكن كافة المؤسسات تواجه التحديات ذاتها، أهمها أن الجامعات تستقطب عدداً أكبر من طاقتها الاستيعابية، ويكون هدف الطلبة الشهادة فقط دون النظر للتخصص أو الجامعة.

وأكد أن الجامعة الأردنية بخير، وهي مستقرة وتطور التعليم العالي معها، وأن السمعة الأكاديمية وسمعة التوظيف للجامعة الأردنية بأعلى العلامات التي حصلت عليها من مختلف التصنيفات المحلية والعربية والعالمية، والتي تعتمد جملة من المحاور الرئيسية هي البحث العلمي والعملية التدريسية والخدمة المجتمعية.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق