fbpx
الخبر الرئيسأخبار الأردن

تحذيرات “من أزمة” قادمة بسبب استمرار تأخر المستحقات المالية لعمال وموظفي بلدية اربد

أخبار الأردن

قال الناطق باسم النقابة المستقلة للعاملين في البلديات وهي نقابة تحت التأسيس، احمد السعدي أن استمرار تأخير   المستحقات المالية لعمال و موظفي بلدية اربد الكبرى ينذر بأزمة خلال الفترة الايام المقبلة.
وقال السعدي ان ما يحدث في بلدية اربد أمر جلل وأصبح لا يطاق من تأخير مستحقات عمال وموظفون يعملون ليل نهار من أجل مدينة اربد وسكانها لمواجهة وباء كورونا معرضين أنفسهم وعائلاتهم للمخاطر في أوقات كان معظم المواطنون يجلسون في بيوتهم.
واكد السعدي ان البلدية قدمت لهم المكافأة بتأخير مستحقاتهم وجعلها أمرا ثانويا يسبقها الكثير من الأولويات، مع العلم أن موافقات الوزارة موجوده في ادراج المسؤولين في البلدية منذ وقت طويل .
وقال ان العمال لا يريدون ذمم على البلدية من مكافآت كورونا أو عملهم الاضافي أو مكافآت بل يريدون مبالغهم المالية من أجل قوت يومهم،  وما نأمله أن يتم الصرف بأسرع وقت ممكن.
وفيما يتعلق بالاقتطاعات، اشار السعدي إلى انه يتم اقتطاعها من قبل البلدية كأمانات ويجب على البلدية صونها وتحويلها إلى اماكنها بوقتها دون تأخير والتصرف بها بأمور أخرى مخالف للقانون والشرع.
وقال ان عام 2020 كان استثنائيا بكل ما فيها و اكراما للوطن والمواطن قبلنا كل ما جاء فيها بما فيه التغول على بعض الحقوق ولكن إن بقي الأمر على ما هو عليه فسيكون الرد بداية عام 2021، مستخدمين كافة الوسائل التي اجازها لنا القانون والدستور حتى تحصيل كافة الحقوق غير منقوصة.

و قال الناطق الاعلامي لبلدية اربد الكبرى،  رداد التل ان الظروف المالية للبلدية اجبرتها على تأخير صف المكافآت للعمال لمدة شهرين فقط.
واشار إلى انه و فور توفر السيولة المالية سيتم صرفها للعاملين جمعيا، مؤكدا ان ايرادات البلدية تراجعت العام الماضي بنسبة كبيرة بسبب جائحة كورونا وعدم التزام المواطنين بتسديد التزاماتهم المالية.
واوضح ان 80% من البلديات والمؤسسات اوقفت صرف المكافآت نظرا للظروف الاقتصادية باستثناء بلدية اربد التي استمرت  بالعمل طيلة العام دون توقف.
و أكد التل انه سيتم صرف المستحقات المالية للعاملين خلال الشهور المقبلة، اضافة الى انه سيتم صرف الزيادات التي تم ايقافها العام الماضي ابتداء من الشهر المقبل.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق