fbpx
الخبر الرئيسالبرلمان الـ19

الخبرة والإختصاص “يسقطان” في انتخابات لجنتي “القانونية والشؤون الخارجية” النيابية

أخبار الأردن

حملت انتخابات لجان مجلس النواب التاسع عشر، نتائج لافتة وغريبة من حيث عضوية اللجان وما افرزته انتخاباتها، مما تضع علامات استغراب على فعالية نشاطها ومهامها في ظل عدم اهتمام وحرص النواب انفسهم على اختيار اصحاب التخصص والخبرة في لجان مجلسهم الدائمة .

فمثلا النائب المخضرم في القانون والملفات القانونية والدستورية ونقيب المحامين السابق لدورتين صالح العرموطي لم ينجح في عضوية اللجنة القانونية، بينما نجح زملائه الـ 11 الذين ترشحوا، فيما كان هو الوحيد الذي لم ينجح .

وفي هذا الصدد يقول العرموطي ان طريقة تشكيل اللجان لمجلس النواب قامت على سياسة الإقصاء لبعض النواب بمن فيهم المختصون بعمل اللجان، كما سادت العملية الانتخابية للجان، الفوضى.

وقال العرموطي في تصريحات اذاعية،  ان عملية الانتخاب يفترض أن تجرى بطريقة سرية وليس كما تم على المقاعد وأصبحت الأوراق مكشوفة .

وحول غياب الإختصاص عن عضوية اللجان، لفت العرموطي الى ان ثلاثة اشخاص توافقوا على ادارة هذه العملية الانتخابية، وضرب العرموطي مثالاً بترشح امين عام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأسبق،  وسفيرين  سابقين للجنة العلاقات الخارجية ومع ذلك  “لم ينجحا”.

وتابع ان الحكومة خالفت الدستور بعدم تقديم مشروع قانون الموازنة ومشروع موازنة الوحدات الحكومية الى مجلس النواب قبل بدء السنة المالية بشهر.

وقال العرموطي انني سأكون متحرراً أكثر مما لو كنت في لجنة وسيظل صوتي مدوياً.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق