fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

هل صوّت وزيران على نظام “الوظائف القيادية” قبل أدائهما اليمين الدستورية؟!

أخبار الأردن

أظهر النظام المعدل لنظام التعيين على الوظائف القيادية المنشور في الجريدة الرسمية الصادرة عن رئاسة الوزراء بتاريخ 18 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أسماء وزيرَين من وزراء حكومة الدكتور بشر الخصاونة، كإشارة إلى موافقتهما على إقرار النظام، إلا أن تاريخ صدور النظام يسبق أداءهما اليمين الدستورية أمام جلالة الملك.

وورد في الصفحة الرابعة والأخيرة من النظام اسم كل من وزير الدولة لشؤون المتابعة والتنسيق الحكومي الدكتور نواف التل، ووزير الدولة محمود الخرابشة، في حين أن أداءهما اليمين الدستورية أمام جلالة الملك كان بتاريخ 27 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، أي بعد صدور النظام بنحو 5 أيام، وهو ما أثار تساؤلات بين المواطنين حول جواز هذا الفعل قانونيًّا ودستوريًّا.

وبحسب المادة (43) من الدستور الأردني، فإنه “على رئيس الوزراء والوزراء قبل مباشرتهم أعمالهم أن يقسموا أمام الملك اليمين التالية: أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً للملك، وأن أحافظ على الدستور، وأن أخدم الأمة، وأقوم بالواجبات الموكولة إلي بأمانة”.

بدوره، أوضح الخبير الدستوري الدكتور ليث نصراوين أن ما ورد في الصفحة الأخيرة من النظام هو مجرد ذكر لكل أعضاء مجلس الوزراء لحكومة الدكتور بشر الخصاونة، دون ظهور توقيع مادي؛ لذا فإنه ليس بالضرورة أن يكون جميع الوزراء الذين وردت أسماؤهم في النظام شاركوا وحضروا جلسات المناقشة القانونية وصوّتوا على إقرار النظام.

وأضاف نصراوين في حديثه لـ”أخبار الأردن”، أن أسماء الوزراء ذُكرت في النظام باعتبارهم أعضاءً في مجلس الوزراء وصدرت بحقهم الإرادة الملكية السامية، مؤكدًا أن الوزراء لا يُباشرون أي أعمال وزارية قبل أدائهم القسم أمام جلالة الملك.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق