fbpx
منوعات

وفاة شاب حزنا على مرض والدته.. فلحقت به بعد ساعات

أخبار الأردن

أثارت قصة وفاة شاب في مصر ومن ثم وفاة والدته بعده بساعات، تفاعلا وحزنا واسعين عبر منصات التواصل الاجتماعي. “روحهم فى بعض” هكذا لخص أهالى قرية الصانية التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية في مصر، علاقة الشاب الذي توفى من الحزن على مرض والدته والتى لحقت به فى نفس اليوم فور علمها بالخبر، حيث توفى مجدي سامي 27 عاما، إثر تعرضه لسكته قلبية مفاجئة بسبب حالة حزن تسيطر عليه لمرض والدته ميرفت ، والتى فور علمها بالخبر توفيت هى الأخرى.

مجدي لشدة ارتباطه بوالدته كان هو الذي يصر علي خدمتها وتولي شؤونها، فهو من تابع علاجها وجلسات تنفسها الاصطناعي.

الشاب الراحل توفي بسكتة قلبية، وحاولت الأسرة إخفاء خبر وفاة الابن عن الأم إلا أنهم لم يستطيعوا وعلمت الأم بالوفاة وأصيبت بحالة من الانهيار وتوفيت على الفور.

وكان آخر ما نشره الشاب الراحل عبر صفحته على فيسبوك، “اللهم ارزق امي لطف القدر”، “اللهم اجعل امي قريرة العين لا تشكو حزنا”، وتوفيت الأم بعد ساعات من رحيله.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق