fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

ماذا قال سفير المغرب عن قرار الاردن بفتح قنصلية في منطقة العيون؟

أخبار الأردن

قال السفير المغربي في عمان سيدي محمد خالد الناصري، ان قرار الاردن بفتح قنصلية عامة له في منطقة العيون لها دلالة قوية جدا، وسيكون لها دور مهم  في تعزيز العلاقات بين البلدين وفتح المجال لتنظيم الاستثمارات التجارية في المنطقة.

وثمن الناصري في لقاء صحفي عقده امس للحديث عن تطورات الوضع في الصحراء المغربية، مواقف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة للمغرب ووحدته الترابية، مشيرا الى وجود عدد من الاردنيين يعملون حاليا في منطقة الصحراء المغربية.

وشدد على ان فتح القنصلية المتوقع خلال الاسابيع المقبلة سيمهد الطريق لمزيد من تطوير العلاقات الانسانية والتجارية وهو امر اساسي بين دولتين مثل الاردن والمغرب، مبينا ان التنسيق بين جلالة الملك عبدالله الثاني و ملك المغرب محمد السادس لم ولا يمكن ان  يتوقف وننظر الى المستقبل بمزيد من العلاقات الطيبة .

واكد ان قضية الصحراء المغربية والتطورات الاخيرة هي استكمال لوحدة المغرب الترابية وليس قضية تصفية الاستعمار وتؤكد صحة المنحنى المغربي .

واشار الى موقف الولايات المتحدة كعضو هام وفاعل في مجلس الامن التي وقعت اعترافا له قيمة كبيرة بان ما يسمى الصحراء المغربية تقبل به الولايات المتحدة حيث يشكل  اعترافها  بسيادة المغرب على صحرائه، منعطفا تاريخيا في الخلاف الإقليمي حول الصحراء المغربية كما يشكل تتويجا لعمل طويل الأمد، ويمثل  امتدادا لدعم الولايات المتحدة الأمريكية للمبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل جاد وذي مصداقية، حول قضية الصحراء المغربية.

واشار الى ان الموقف الامريكي  جاء تأكيداً للمبادرة التي طرحها المغرب باعتبارها حلاً واقعياً”، مضيفاً أنّ “القرار الأميركي استتبع بخطوة إجرائية تتمثل في فتح قنصلية للولايات المتحدة الأميركية في مدينة الداخلة، في صحراء المغرب، وستقوم هذه القنصلية بدور هام في مجالات الاقتصاد والاستثمار”.

وقال اننا اليوم بصدد مرحلة جديدة في مسار تثبيت الوحدة الترابية المغربية وهناك عدة دول فتحت قنصليات في الصحراء المغربية ومن بينها الاردن الشقيق الذي نعتز بموقفه وشهامة الشعب الاردني الذي يؤازرنا في السراء والضراء .

واشار الى ان انسياب البضائع والحركة المدنية في منطقة الكركرات عادت الى طبيعتها واستطاع الجيش المغربي ان يضع حدا لعمل القرصنة ومنع الحركة والان الحركة التجارية والانسانية مفتوحة بشكل طبيعي .

واكد السفير المغربي دعم بلاده للقضية الفلسطينية، مؤكدا ان حق الشعب الفلسطيني لا يقبل المساومة.

ولفت السفير الناصري الى  الى ان الملك محمد السادس يرأس لجنة القدس  وسيظل المغرب الى جانب الفلسطينيين  انطلاقا من ايمان الامة المغربية بضروره دعم القضية الفلسطينية العادلة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق