fbpx
أخرىمنوعات

ظهور فتى أدغال حقيقي بغابة في رواندا – فيديو

أخبار الأردن

عرضت فضائية العربية، تقريرا يرصد ظهور فتى أدغال حقيقي بغابة في رواندا، يثير الدهشة والاستغراب.

وأضاف التقرير، أن “زانزمان إيلي”، هو فتى من رواندا، ويبلغ من العُمر 21 عامًا، ولكن قصته أثارت الدهشة والاستغراب حول العالم ، بسبب مظهره الشبيه بالشخصية الخيالية ” طرزان”.

وتابع التقرير، أن هذا الفتى وُلد بمتلازمة “الرأس الصغير” بحجم كرة التنس، ولا يستطيع التعلم والتحدث، بالإضافة إلى أنه يتعرض للتنمر والسخرية بسبب شكله وتصرفاته الغريبة، غير اللائقة على سنه.

وأكمل التقرير، أنه بسبب هذه السخرية والتنمر، كان يهرب الفتى إلى الغابة يوميًا، ويتسلق الأشجار ويأكل الأعشاب والحشائش.

ورغم بلوغه الـ 21 عامًا، إلا أن “إيلي” لا يمكنه التحدث ويرفض تناول الطعام التي تعده له والدته، بينما يتغذى على الفواكه، خاصًة الموز، وتناولها من أعلى الأشجار بالغابة .

ويخرج “إيلي” من منزله باحثًا عن طعامه في الغابات بالقرب من قريته في رواندا، وقد وصفته والدته بأنه طفل مميز ونعمة من الله، حيث فقدت هي وزوجها خمسة أطفال عند الولادة.

وولد “إيلي” وهو يعاني من صعوبات في التعلم، ولا يذهب إلى المدرسة ويخاف من زملائه القرويين، الصبي الذي صورته قناة Afrimax TV، أطلق عليه المتنمرون لقب “القرد” بسبب أسلوبه غير المعتاد في الحياة.

وأضافت والدة ” زانزمان ” ، أن بعدما فقدت 5 أطفال ، أخذت تُصلى طويلًا ، ليرزقها الله بطفل يعوضها عن خسارتهم ، حتى لو لم يكن طبيعيًا ، طالما أنه سيبقى على قيد الحياة ، وعندما ولدته، علمت أنها رسالة من الله .

كما قالت الأم إن الجيران لا يعتبرون ابنها صبيا، بل قردًا، ويخيفونه بلا هوادة، وقالت: “هذا يؤلمني كثيرًا، عندما يذهب طفلي ويعود ويتعرض للضرب. يصرخون عليه ويدعونه قرد، أشعر بالحزن الشديد عندما أسمع الناس يتنمرون على ابني”.

وتابعت الأم ، قائلة : “إنه يرعى دائمًا كالحيوان.. لأنه يهرب دائمًا”، يوصف إيلي بأنه “بسرعة يوسين بولت” ويقضي أيامه في الركض عبر الغابة، كما أنه لا يعرف إيلي كيف يتحدث ولا يمكنه التواصل إلا من خلال الموجات.

وابتكرت والدته حبلًا مؤقتًا للقبض عليه بينما يقضي كل وقته في الركض بعيدًا عن القرية، وتطارده عبر الغابة وترمي الحبل فوقه لتقريبه.

وأضافت الأم: “ليس فقط الأطفال، ولكن رؤية الكبار يتنمرون عليه بلا خجل. يجعلونني أفقد أعصابي. إنهم لا يرونه كإنسان، بل مجرد حيوان”.

وأوضح التقرير ، أن هناك الكثيرين الذين تعاطفوا مع ” زانزمان ” أيضًا ، وأطلقوا حملة للتبرعات لمساعدته هو وعائلته.

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق