fbpx

روسيا تعتقل المعارض البارز نافالني فور وصوله البلاد

أخبار الأردن

اعتقلت السلطات الروسية المعارض السياسي البارز أليكسي نافالني، في العاصمة موسكو فور عودته، بعد عودته من ألمانيا حيث تلقى فيها العلاج إثر تسمم مزعوم.

وكان من المقرر أصلاً أن يهبط نافالني وزوجته يوليا نافالنايا في مطار فنوكوفو بموسكو، لكن تم تحويل الطائرة التي كانا على متنها إلى مطار شيريميتيفو.

وقالت دائرة السجون الفيدرالية الروسية في بيان إن نافالني احتُجز “لانتهاكاته المتكررة لفترة الاختبار” منذ 29 ديسمبر 2020، وسيمثل أمام محكمة.

في غضون ذلك، دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل روسيا إلى الإفراج عن نافالني.

وقال عبرتويتر إن “احتجاز أليكسي نافالني لدى وصوله إلى موسكو أمر غير مقبول أدعو السلطات الروسية إلى إطلاق سراحه على الفور”.

ومرض نافالني، 44 عاما، وهو من أشد منتقدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أغسطس / آب الماضي على متن رحلة إلى موسكو. بعد هبوط اضطراري في مدينة أومسك السيبيرية، أمضى يومين في مستشفى روسي قبل إرساله إلى برلين لتلقي العلاج.

بعد اختبارات في عدة معامل، قال مسؤولون ألمان إن نافالني تسمم بغاز الأعصاب نوفيتشوك، والذي استخدم أيضًا، وفقًا لحكومة المملكة المتحدة، في هجوم عام 2018 على الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في بلدة سالزبري البريطانية.

وتنفي السلطات الروسية أي تورط لها في القضية وتؤكد أن الأسلحة الكيماوية لم يتم تطويرها ولا إنتاجها من قبل روسيا منذ أن تم تدمير آخر جولة كيميائية في عام 2017، كما تم التحقق منها والمصادقة عليها من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى