fbpx
عربي دولي

رامي مخلوف يُهاجم الأسد.. ويكشف كيفية مصادرة ممتلكاته

أخبار الأردن

دعا رامي مخلوف، رجل الأعمال السوري الملياردير وابن عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، إلى الالتزام بالدستور وإعادة ممتلكاته المصادرة.

في رسالة إلى نظام الأسد، طالب رامي مخلوف بتنفيذ الأحكام الدستورية التي تحمي الملكية الخاصة، قائلاً إن الأسد لم يفعل شيئًا حيال الاستيلاء غير المشروع على ممتلكات مخلوف.

وزعم مخلوف ، في تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ مايو الماضي ، أن “مستغلي الحرب” الذين وصفهم بـ “المخربين”، باعوا شركاته وجميع ممتلكاته، بما في ذلك منزله، بموجب عقود وهمية.

وقال مخلوف في الخطاب إن قوات أمن النظام داهمت في 6 يناير / كانون الثاني أحد مكاتبه وصادرت جميع وثائقه. وأضاف أن جميع المحامين الذين عينهم للطعن في الحجز تعرضوا للتهديد من قبل “المخربين”.

وكان مخلوف قد أعلن في سبتمبر الماضي أنه سيرفع نزاعه مع النظام إلى القضاء.

وقال رجل الأعمال إنه أبلغ رئيس مجلس القضاء الأعلى بمن استولى على شركاته.

منذ أيار الماضي، نشر مخلوف، الذي يلقب بـ”شريان اقتصاد النظام”، مقاطع فيديو على فيسبوك يشكو فيها من مطالبته بدفع ضرائب إضافية بمليارات الليرة السورية إلى جانب تهديدات قوات الأمن لموظفيه.

يقول مراقبون إن هذه المقاطع تظهر انقسامًا في الدائرة المقربة من الأسد، فضلاً عن تدهور السياسات الاقتصادية للنظام وحاجته إلى المال.

في السنوات الأخيرة، ظهرت تقارير عديدة عن انقسام بين مخلوف والنظام السوري بسبب دعمه المالي “غير الكافي” للنظام.

يعتبر مخلوف من أغنى رجال الأعمال في سوريا ، وقد استغل قرابه مع الأسد في جني ثروة، وقد وُصف بأنه أحد “رموز الفساد” الكبرى الذين استنكرتهم الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي اندلعت في سوريا عام 2011.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق