fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

عطلة رسمية بمناسبة مئوية الدولة الأردنية

أخبار الأردن

أعلن وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي، في مؤتمر صحفي مشترك اليوم السبت، عن تخصيص يوم 11 نيسان (أبريل) عطلة رسمية بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية، ويوم 16 نيسان (أبريل) من كل عام، يوم العلم الأردني، ويوم 2 آذار (مارس)، يوم مدينة عمان.

وكشف الطويسي، خلال المؤتمر الذي عُقد في متحف الحياة البرلمانية، للإعلان عن الخطة الوطنية لاحتفالية مئوية تأسيس الدولة الأردنية، عن أن الخطة تشمل 6 فعاليات كبرى، و50 احتفالا وفعالية شعبية، و30 برنامجا، و10 مؤتمرات علمية، كما تنص على شمول 205 مؤسسات في عملية الأرشفة، و200 إصدار لسلاسل كتب عن المئوية، و6 مسابقات، بالإضافة إلى 6 مهرجات فنية متخصصة.

وأشار إلى أن الاحتفاليات الجماهيرية بمناسبة المئوية تمّ ترحيلها إلى ما بعد شهر أيار (مايو)؛ نظرا لظروف جائحة كورونا.

وأوضح الطويسي أن الخطة الوطنية لاحتفالية تأسيس الدولة الأردنية تنقسم إلى 5 محاور رئيسة، تتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والمجتمعية، والمشاريع والبرامج.

وتابع أن الخطة تشمل إطلاق جهد وطني للتوثيق والأرشفة، من خلال توثيق (200) مؤسسة عامة وأهلية وحفظ أرشيفها من المؤسسات العريقة التي كان لها دور بارز في مسيرة الدولة.

وكشف الطويسي عن أن وزارة الثقافة، ستطلق من خلال المكتبة الوطنية، منصة إلكترونيّة بعنوان (وثّق) لجمع الوثائق من المواطنيين وحفظها.

وقال إن الخطة تشمل الإعداد لإصدار “الموسوعة الأردنية” التي ستشمل مجموعة من المجلدات، إضافة إلى 3 سلاسل نشر تُعنى بتاريخ الدولة الأردنية ومسيرتها خلال 100 عام.

وأشار الطويسي إلى أن جوائز الدولة التقديرية لهذا العام ستحاكي مناسبة المئوية، وسيتم إطلاق جائزة عربية موجهة للباحثين الشباب العرب (الجائزة العربية للقيم السياسية والثقافية)، وجائزة أخرى متخصصة في بحوث مئوية الدولة تشمل عدداً من الموضوعات.

ولفت إلى إنشاء صرح تذكاري للمئوية في منطقة المحطة، وتشكيل لجان لمتابعة تنفيذ الخطة، وإصدار عملة معدنية جديدة خاصة، ستحمل شعار المئوية.

من جانبه، قال وزير الدّولة لشؤون الإعلام علي العايد، إن مئوية تأسيس الدولة الأردنية مناسبة وطنية وتاريخية عزيزة على قلب كل الأردنيين، تعبّر عن شموخ الدولة الأردنية، وحكمة قيادتها، وعطاء شعبها.

وأضاف العايد “نفخر جميعاً كمواطنين أردنيين أن نكون في صفوف هذا الجيل الذي يشهد هذه المحطة التاريخية المهمّة”.

وبيّن أن تم اختيار متحف الحياة البرلمانية، العابق بالتاريخ، للإعلان عن الخطة الحكومية للاحتفال بهذه المناسبة؛ لما يحمله من رمزيّة وطنيّة وقيمة تاريخيّة فريدة.

وتابع العايد أن “من هذا المكان شهدنا أهم المحطّات الوطنيّة التاريخيّة، كإنجاز استقلال المملكة الأردنية الهاشمية، الذي أعلنه مؤسسها الحكيم، جلالة المغفور له، بإذن الله، الملك عبد الله الأول الذي ارتقى شهيداً على عتبات الأقصى المبارك”.

وأكد العايد أن نهضة الأردن ستستمر بهمة وإرث راية الثورة العربية الكبرى، جلالة الملك عبد الله الثاني، وبعزيمة ولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله.

وذكر أن إحياء هذه المناسبة الوطنيّة هو فرصة تاريخية لمواصلة العمل من أجل المستقبل، وتعزيز الإرادة للاستمرار في الإنجاز، وإعلاء قيم الريادة والإبداع، مضيفا أن مئويّة الدولة الأردنيّة فرصة لاستحضار إنجازات الأجداد والآباء، واستذكار بطولات الشهداء، والفخر بما تحقّق.

وأشار العايد إلى أن سر الإنجاز على امتداد 100 عام يكمن في الحكمة بإدارة النُدرة، فقد صنع الأردن الكثير من الإنجازات بالقليل من الموارد، لافتا إلى أن الحكومة ستعمل على ترويج الأردن سياحيا وثقافيا وإعلاميا.

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق