fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

المعايطة: رفع الحد الأدنى للأجور يسهم بتحريك الاقتصاد وتخفيف تداعيات كورونا

أخبار الأردن

أكد رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال الأردن، مازن المعايطة، الاثنين، إنّ رفع الحد الأدنى للأجور يزيد القوة الشرائية لدى المواطنين، وله أثر إيجابي على سائر القطاعات الاقتصادية، وتحريك عجلة الاقتصاد.

بالإضافة إلى رفع مستويات الأجور على الصعيد الوطني، ويقلل الفجوة بين تكاليف المعيشة ومستوى الأجور العام.

واتخذت اللجنة الثلاثية “الحكومة وأصحاب العمل والعمال” لشؤون العمل قرارها السابق الصادر في شباط/فبراير 2020 بالإجماع، في حينه على رفع الحد الأدنى للأجور من 220 – 260 دينارا، وتطبيقه اعتباراً من 1 كانون الثاني/يناير 2021.

واستنثى القرار القطاعات والنشاطات الاقتصادية الأكثر تضررا، وغير المصرح لها بالعمل؛ الأمر الذي يساهم بالتخفيف من التداعيات الاقتصادية التي لحقت بها جراء جائحة كورونا،بحسب المعايطة ،مشيراً أن القرار إقراره جاء بصيغة تتواءم مع البرامج التي أعلنت عنها الحكومة لدعم القطاعات المتضررة، وتعزيز الحماية الاجتماعية للعمال.

ودعا، أصحاب العمل في المنشآت الاقتصادية وسائر القطاعات المشمولة بالقرار إلى ضرورة الالتزام به وعدم المساس بأجور العمال.

“شريحة العمال ممن تتقاضى الحد الأدنى للأجور تشكل ما نسبته 20% من حجم العمالة في القطاع الخاص، ويغلب عليها طابع العمالة غير الماهرة، والزيادة التي تم إقرارها متواضعة، إذا أخذنا بعين الاعتبار أن معدل الأجور يبلغ 400 دينار، وخط الفقر بين 700 ـ 800ّ دينار”، وفق المعايطة.

وأوضح، أن “النظريات الاقتصادية في كثير من الدول المتقدمة تقول، إن تحريك الاقتصاد يتوقف على زيادة القوة الشرائية للمواطنين، وهذا لا يكون إلا بزيادة الأجور ، الأمر الذي يساهم بزيادة حركة دوران المال، وإنعاش الاقتصاد”.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق