fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

الغدير الأخضر بالمفرق خارج حسابات الحكومة.. والسكان يعانون

أخبار الأردن

سوسن أبو غنيم

شكا مواطنون في منطقة الغدير الأخضر بمحافظة المفرق، من غياب الخدمات الأساسية العامة عن المنطقة، إذ يطالبون بلدية المنطقة بتعبيد الطرق لا سيما مع عدم وجود وحدات إناره كافية، مشيرين كذلك إلى أن المنطقة تعاني من عدم وصول خطوط مياه لها، ما يضطر السكان للاعتماد على الصهاريج.

وأكد المواطنون خلال حديثهم لـ”أخبار الأردن”، اليوم الاثنين ، أن معظم الشوارع غير معبدة هناك، والمعبّد منها متهالك للغاية منذ سنين، لافتين إلى أن الطرق تعاني من ضيق مساحتها ومن كثرة المنعطفات فيها وقلة الإنارة على الرغم من أنها طريق حيوية وتشهد حركة سير نشطة ومستمرة.

وقال أحد السكان، إن المنطقة غير مخدومة بشبكة المياه، حيث إن سكان المنطقة يعتمدون على التزود بالمياه من خلال شرائها ونقلها بالصهاريج على نفقاتهم الخاصة.

يُشار إلى أن المواطنين من سكان منطقة الغدير الأخضر، ومنذ أكثر من 7 أعوام وهم يعانون، وتقدموا بشكاوى ومطالبات كثيرة لبلدية المفرق بتوفير الخدمات العامة وتحسين البنى التحتية، إلا أنه “لا مجيب”، حيث كانت البلدية تقطع لهم الوعود بتوفير متطلباتهم، ولكن دون أي تنفيذ على أرض الواقع.

رئيس بلدية المفرق الكبرى، عامر الدغمي، أكد تقديم الخدمات بكافة أشكالها لأبناء المحافظة.

وأشار إلى أن منطقة الغدير الأخضر تنقسم إلى قسمين ،قسم داخل التنظيم وهو مخدوم بجميع الخدمات فيما يتعلق بالكهرباء والمياه وتعبيد الشوارع، أما القسم الآخر، فهو خارج التنظيم، ويحتاج إلى تقديم طلب من الأشخاص ثم موافقة الوزير المعني فيما يتعلق بأي خدمات للسكان.

وبحسب الدغمي، تمت مخاطبة وزارة الإدارة المحلية لتخفيف العبء عن السكان، من خلال إدخال المنطقة ضمن التنظيم، بحيث تصل كافة الخدمات إلى جميع المنازل وبالذات فيما يتعلق بالمياه والكهرباء وتعبيد الشوارع، لكن دون جدوى.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق