fbpx
مدارس وجامعات

العمري يفتتح فعاليات مؤتمر التعلم عن بعد لمديرية قصبة إربد

أخبار الأردن

افتتح مدير التربية والتعليم للواء قصبة اربد الدكتور صالح العمري فعاليات مؤتمر التعلم عن بعد والذي جاء بعنوان ” التعلم عن بعد الواقع والمتوقع” والذي نظمته مدرسة ضاحية الاذاعة الثانوية للبنات، وشارك في فعالياته عدد من المدارس والفعاليات الرسمية.

مديرة مدرسة ضاحية الاذاعة الثانوية للبنات رنا عوده والتي نظمت مدرستها المؤتمر رحبت براعي المؤتمر مدير التربية والتعليم وشكرت المنظمين والمشاركين والمتعاونين من مختلف الفعاليات.

المعلمة منية الخمايسة من مدرسة ضاحية الاذاعة الثانوية للبنات، قدمت عرضا بعنوان “نبذة تاريخية حول التعلم عن بعد والتطوات التي حدثت في ظل الواقع” كمدخل للمؤتمر، وقدمت المعلمة رشا الحسينات من نفس المدرسة عرضا عن “دور وزارة التربية والتعليم في توفير منصات وادوات التعلم عن بعد وملاحظات الميدان التربوي حول استخدامها”.

نوقشت خلال المؤتمر عددا من اوراق العمل المقدمة من المدارس المشاركة على النحو التالي:-

1. ورقة عمل بعنوان “برامج داعمة من وزارة التربية والتعليم” قدمتها المعلمة وزر ابو بكر من مدرسة حور الثانوية المختلطة باشراف المديرة شيرين منصور تحدثت فيها عن مجموعة من البرامج المقدمة من وزارة التربية والتعليم الاردنية الداعمة للطالب والمعلم في اطار التعلم عن بعد والتي تهدف الى دعم تعلم الطلبة مثل برنامج جسور التعلم ومبادرة القراءة والحساب وبرنامج فسحة وبرامج تنمية للمعلمين مهنيا لمواكبة المستجدات في التكنولوجيا والمنهاج مثل البرامج التدريبية المقدمة من منصة ادراك و دورة تطوير المناهج.

2. ورقة عمل بعنوان “المدرسة والقيادة” من مدرسة اسعرة الاساسية المختلطة ،تناولت فيها مديرة المدرسة ايمان عباس دور المدرسة والقائد التربوي في منظومة التعلم عن بعد حيث تحدثت عن أهمية التواصل الفعال مع شركاء التعلم عن بعد من أجل استدامة التعليم والوصول بطلبتنا إلى أقصى درجات الاستفادة من أدوات التعلم.

3. ورقة عمل بعنوان “الطالب كمحور في عملية التعلم عن بعد”- قدمتها المعلمة ميسم الخطيب من مدرسة ميسون الدمشقية الاساسية المختلطة باشراف المديرة نور السرحان تناولت فيها مقارنة بين وضع الطالب قبل وأثناء التعلم عن بعد وعن تأثير المنصة على الطالب وأهمية التعلم عن بعد، كما تحدثت عن ايجابيات وسلبيات التعلم عن بعد ودور الطالب في هذه المرحلة وسط هواجس وتساؤلات تحتاج لوقت وتعاون من الجميع.

4. ورقة عمل بعنوان “دور المعلم في إدارة وتوجيه عمليه التعلم عن بعد” قدمتها المعلمة عبير ابو الرب من مدرسة الكندي الاساسية للبنات بإشراف المديرة سهى عبابنه حيث أوضحت أدوار المعلم كمبسط ومسهل وموجه وباحث ومصمم ومساعد وتكنولوجي ومدير في عمليه التعلم عن بعد.

5. ورقة عمل بعنوان “دور الأهل كشريك فاعل في التعلم عن بُعد” قدمتها المعلمة لبنى بطاينه من مدرسة حي الصالح الأساسية للبنات بإشراف المديرة د. نور الزعبي تحدثت من خلالها عن دور الأسرة في تشجيع الأبناء على التعلم الذاتي و توفير بيئة خصبة للتعلم وعدم نقل توتر الأهل للأبناء كما تحدثت عن الإهتمام بالأبناء في المراحل الأولى، و تخصيص وقت و جهد كاف لهم، و تقديم الدعم للأهل من قبل وزارة التربية والتعليم و المعليمن لمساعدتهم في وضع استراتيجيات تُفعّل دور الأسرة التربوي والتعليمي في التعلم عن بعد .

6. ورقة عمل بعنوان “ادوات المتابعة والتقييم” تحدثت عنها المعلمة بثينة جرادات من مدرسة سال الاساسية المختلطة الثانية باشراف المديرة ابتسام عبابنة تحدثت فيها عن تقييم التعلم عن بعد وادواته ومتابعة التفاعل وقياسة.

7. ورقة عمل بعنوان “تحديات التعلم عن بعد” قدمتها المعلمة سهى العساف من مدرسه حديقه تونس الأساسية باشراف مديرة المدرسة رجاء درادكة تضمنت تحديات التعلم عن بعد والتي تواجه العناصر المؤثرة والمتاثرة بعمليه التعلم … كالتحديات التي واجهت الطلاب و المعلمين و أولياء الامور كتوفر التكنولوجيا وادواتها وعملية التقييم ووجود فجوة رقمية واختلاف القناعات في الحاجة للتكنولوجيا والحاجة الى مشاركة اولياء الامور وتفعيل دورهم

8. ورقة عمل بعنوان “مقترحات لمواجهة تحديات التعلم عن بعد” قدمتها المعلمة نجاح العبادي من مدرسة عين جالوت الثانوية بإشراف مديرة المريم طبيشات تناولت فيها مقترحات للتغلب على بعض التحديات التي رصدت من واقع الميدان و محاور مقترحة لخطة للمدى الطويل

9. ورقة عمل بعنوان “التعلم عن بعد .. الخبرة والبحث العلمي” قدمها المعلم: منير الوردات من مدرسة عثمان بن عفان المجتمعية هدفت إلى إبراز دور التعلم عن بعد بدعم مسيرة البحث العلمي، من خلال استخدام أساليب ومهارات وأدوات التعلم الإلكتروني للوصول الى بيئة تعلم تفاعلية كخيار للمستقبل والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة بذلك.

10.ورقة عمل بعنوان “تجربة ميدانية من الواقع” قدمتها مدرسة ميسون الدمشقية الأساسية للبنات، تناولت فيها المعلمة جيهان النوتي تجربة المدرسة بإجراء بحث علمي بعنوان ( التعلم عن بعد بين الواقع والطموح) تحدثت عن اهميته و الخطوات المتبعة من عقد ورشة تدريبية خاصة بالبحث العلمي عبر تطبيق “التيمز “وتوزيع استبانات للطلبة والمعلمين وأولياء الامور
وتحليلها للوصول الى حلول ممكنة من أجل استدامة التعلم والتعليم والوصول بطلبتنا إلى افضل درجات الاستفادة من أدوات التعلم المتاحة في هذه الظروف وفي المستقبل.

في نهاية المؤتمر قدم الزملاء مشرفو شبكة المدارس المشاركة في المؤتمر عددا من الملاحظات والتوصيات حول محاور النقاش المتعددة، والتي من شأنها النهوض بعملية التعلم عن بعد، حيث سيصار الى رفع التوصيات للجهات ذات العلاقة.

مدير التربية والتعليم الحاضر دوما لمختلف الفعاليات التي تقيمها المديرية وفي مداخلته التي شكر من خلالها القائمين والمنظمين والمشاركين بجميع الفعاليات واوراق العمل التي قدمت واثنى العمري على الجهود الوطنية المميزة لزملائه وزميلاته فرسان الميدان التربوي وأكد سروره البالغ بالمستوي العلمي الذي تميزت به اوراق العمل وسعة افق المشاركين فيها، وأكد العمري على ضرورة توثيق أوراق العمل ونشرها ومتابعة التوصيات، وتمنى على زملائه في الميدان الاستمرار في الجهود النوعية في مختلف الفعاليات لتبقى مديرية قصبة اربد حاضرة دوما ويبقى عطائها متدفقا.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق