fbpx
الخبر الرئيسأخبار الأردن

الطراونة: 7 علامات تُهدّد حياة مرضى كورونا وتستوجب الانتقال للمستشفى

أخبار الأردن

شروق البو

قال أخصائي الأمراض الصدرية والحساسية والعناية الحثيثة الدكتور محمد حسن الطراونة، إن هناك 7 علامات تُهدّد حياة مرضى كورونا ولا يُحتمل “السكوت عنها”، قد تظهر عليهم وتُسبب التهابًا رئويًّا حادًّا يؤدي إلى مضاعفاتٍ خطرة، في حال عدم الانتباه إليها وطلب الرعاية الصحية من الكوادر الطبية على الفور.

وأضاف الطراونة في حديثه لـ”أخبار الأردن”، أنه ينبغي على الحكومة، منذ أن قرّرت التوجه نحو العزل المنزلي، تثقيف المواطنين عبر جميع الوسائل المتاحة بالمؤشرات الطارئة التي تستدعي إنهاء العزل المنزلي للمصاب بفيروس كورونا المستجد ونقله إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية بشكلٍ عاجل.

ودعا الحكومة إلى تكثيف عملية توعية المواطنين- سواءً بالنسبة للمصابين بالفيروس أو مَن يقدم لهم الرعاية الصحية في المنزل- بجميع العلامات التحذيرية التي تستوجب طلب العون الصحي العاجل من وزارة الصحة للمصابين المعزولين منزليًّا.

وكانت الحكومة بدأت باعتماد الحجر والعزل المنزلي كأساس للتعامل مع المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد منذ أوائل شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وذلك في ضوء تزايد أعداد الإصابات بالفيروس، وضمن سياسات وبروتوكولات احتواء الوباء.

وأوصت وزارة الصحة آنذاك، باعتماد العزل المنزلي للحالات المؤكدة إصابتها بالفيروس ويتوفر لديها إمكانيات العزل المنزلي ولديها الرغبة بذلك، بحيث تُعزل الحالات التي لا تعاني من أعراض لمدة 10 أيام، في حين تُعزل الحالات التي تظهر عليها أعراض خفيفة لمدة 13 يومًا، شريطة ألا تعاني من أي أعراض خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وأوضح الطراونة أن من هذه العلامات، ميل الشفاه أو الأطراف إلى اللون الأزرق، والذي يُشير إلى نقص أكسجين الدم واعتلال أحد العلامات الحيوية الهامة في الجسم، وكذلك الشعور بالتعب والإعياء الكلي وعدم القدرة على الوقوف، والإحساس بآلام الصدر والصعوبة الشديدة في التنفس.

وتابع أن من تلك العلامات، هبوط ضغط الدم، بحيث يكون معدل ضغط الدم عند قياسه أقل من 90/ 60، وكذلك عدم انخفاض درجة حرارة الجسم لمدة تزيد على 48 ساعة، بالرغم من استعمال خافضات الحرارة، مُبيّنًا أن هاتين العلامتين تُشيران إلى حدوث التهابٍ شديد في الجسم.

وأضاف الطراونة أن التشويش والاعتلال في درجة الوعي (الهلوسة) عند مريض كورونا من أخطر العلامات التي تدل على وجود التهاب في الجسم، أثّر سلبًا على وظائف الدماغ العليا.

أما العلامة السابعة، فقال إنها تتمثّل بالسعال المتكرر غير المنقطع، والمصحوب بمسحات (نقاط) نزف دموي، موضحًا أنها تعكس الإصابة بالتهاب شديد في الرئتين.

وأكد الطراونة ضرورة مبادرة الحكومة بتسليط الضوء على هذه العلامات التحذيرية، خاصةً وأنها قد تؤدي إلى الغيبوبة والنزيف في الرئة، وغيرها من المضاعفات التي “تهدد الحياة”، مشدّدًا على أهمية تكثيف حملات التوعية التي تقدمها وزارة الصحة للمواطنين حول الوقت الذي يستدعي نقل مرضى كورونا إلى المستشفى، لا أن تكتفي بتوجيههم للبقاء في منازلهم.

وكانت وزارة الصحة قد دعت المواطنين إلى طلب الرعاية الطبية في حال ظهور أي من علامات مرض فيروس كورونا، والتي تشمل ارتفاع درجة الحرارة إلى ما فوق 37 درجة مئوية، وصعوبة التنفس وآلام الصدر، وتنميل أحد الأطراف، وظهور زرقة في الشفاه والوجه، والارتباك العقلي وتداخل الكلام.

جاء ذلك ضمن نص تعليمات العزل المنزلي للمرضى المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، والتي نشرتها الوزارة سابقًا، وأوصت بتقييم المريض من قبل الطبيب لمعرفة إمكانية تلقي الرعاية في البيت، والتأكد من بيئة منزله، بحيث يكون مناسبًا للعزل، والعمل على متابعة المخالطين للمصاب داخل المنزل وتوفر وسائل الوقاية الشخصية.

وبيّنت التعليمات أنه في حال كان المنزل مناسبًا للعزل، يقوم المعنيّون بالمتابعة والرصد النشط ومتابعة المخالطين بشكلٍ دوري، كما اشتملت التعليمات على شروط العزل المنزلي، وأهمها، ألا يزيد عمر المريض على 65 عامًا، والتقيد بإجراءات ضبط العدوى والسلامة العامة، والمراقبة الدقيقة لأي علامات أو أعراض تدهور في حالتهم الصحية.

كما تضمنت الشروط أن تكون درجة حرارة المصاب أقل من 37.5 درجة مئوية، وألا يعاني من أمراض نقص المناعة (الإيدز والسرطان والعلاجات المثبطة للمناعة)، والأمراض المزمنة غير المسيطر عليها؛ مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب والرئة والكبد، والكلى المزمنة والأوعية الدموية.

كما اشتملت الشروط على أن يكون مقدم الرعاية الصحية متاحًا لتقديم الرعاية للمريض على مدار الساعة خلال مدة العزل، وأن يلتزم المريض بمراقبة حالته الصحية والإبلاغ عن أي تطورات متعلقة بالأعراض المرضية، من خلال الاتصال على الرقم 111.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق