fbpx
الخبر الرئيسحوادث وجرائم

الصريح.. تكليف “العبيدات” بأخذ عطوة اعتراف عشائرية من “العثامنة”

أخبار الأردن

قرر ممثلو عشيرة الشياب، أمس الخميس، تكليف عشيرة العبيدات بالإجراءات العشائرية اللازمة المتبعة لأخذ عطوة اعتراف عشائرية من عشيرة العثامنة/ العمارين، وما يتبعها من استكمال إجراءات الصلح العشائري، على إثر المشاجرة التي وقعت بين عشيرتي العثامنة والشياب وأدت إلى مقتل المرحوم الشاب أحمد محمد سليم العمارين.

وكانت مشاجرة عشائرية مسلحة وقعت الخميس الماضي الموافق 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، بين عشيرتي العثامنة والشياب في بلدة الصريح بمحافظة إربد، أسفر عنها وفاة و4 إصابات، منها إصابات بأعيرة نارية وأخرى برضوض وجروح، بالإضافة إلى أضرار مادية وتكسير للممتلكات العامة والخاصة.

وتحسبا لأي طارئ، استمرت القوات الأمنية بالانتشار في المكان منذ وقوع المشاجرة، حفاظا على الأمن والنظام العام، كما تخلل الأيام الماضية تجدد لأعمال الشغب في البلدة، على إثر المشاجرة، إلا أن القوات الأمنية تمكنت من السيطرة عليها ومنع امتدادها وإعادة الهدوء إلى المكان.

ويُشار إلى أن مديرية الأمن العام تمكنت من ضبط سلاح ناري بحوزة أحد الأشخاص المشاركين بالمشاجرة، موضّحةً أنه وبمتابعة التحقيقات، أُرسل السلاح الناري المضبوط لإدارة المختبرات والأدلة الجنائية لمضاهاته ورأس الطلقة التي أصابت المتوفى في المشاجرة، فيما أكد التقرير الفني أن الطلقة خرجت من السلاح المضبوط ذاته.

وأكدت المديرية أن التحقيقات ما زالت مستمرة مع الشخص المضبوط لإحالته والقضية للقضاء، كما اتُّخذت كافة الإجراءات الأمنية والإدارية اللازمة بحقه، بالتنسيق مع الحاكم الإداري، فيما استمرت القوات الأمنية بالانتشار في المكان؛ لضمان الحفاظ على الأمن والنظام العام.

وعلى إثر المشاجرة، قررت مديرية أوقاف إربد الثانية تعليق إقامة خطبة وصلاة الجمعة في جميع مساجد الصريح، جنوب مدينة إربد، حتى إشعار آخر، لحين استقرار الوضع الأمني في البلدة، وذلك تحت طائلة المساءلة القانونية والإدارية.

“الأمن العام”: ضبط السلاح الناري الذي توفي أحد المصابين بطلقاته في مشاجرة الصريح

وفاة شاب متأثرا بإصابته بعيار ناري بمشاجرة الصريح

انتشار قوات الدرك في الصريح للحفاظ على الأمن – صور

امتداد لمشاجرة.. حريق لديوان عشيرة في الصريح

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق