fbpx

السجن المؤبد لقاتل ابنة شقيقه في الأغوار الشمالية

أخبار الأردن

خفضت محكمة الجنايات الكبرى اليوم الأربعاء،الحكم الذي تقرر أن يكون الإعدام شنقا حتى الموت لقاتل ابنة شقيقه البالغة من العمر 16 عاما بعدما أغرقها بإحدى قنوات المياه في منطقة الأغوار الشمالية إلى المؤبد لإسقاط عائلة المغدورة الحق الشخصي عن قاتلها وهو عمها.

وأعلن الحكم خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي عماد الخطايبه وبعضوية القاضي د. طارق الشقيرات وطارق الرشيد وبحضور مدعي عام الجنايات الكبرى.

وجرمت المحكمة القاتل بجناية القتل العمد خلافا لأحكام المادة 328 من قانون العقوبات .

وكانت المغدورة البالغه من العمر 16 سنة قد ارتبطت بعلاقة غير مشروعة مع شحص دفعتها إلى الخروج من منزل عائلتها ،وتغيبت عنه لعدة أيام .

وورد إلى سمع عمها (القاتل) عن تلك العلاقة التي ارتبطت بها مع ذلك الشخص الذي أقامت معه.

بعدها قرر الجاني، الخلاص منها حيث ذهب إلى منزل والدها وادعى بأنه يريد أن ترافقه إلى منزله ،فصعدت المغدورة معه في السيارة، وتوجه إلى منطقة القناة في الأغوار الشمالية، وهناك قام بوضع قطعة قماش في فمها، وربط يديها وألقى بها في القناة حتى فارقت الحياة .

وقام القاتل بعد ارتكاب جريمته بالعودة إلى منزل شقيقه .

وقالت المحكمة في قرارها “ان المتهم قام بقتل ابنة شقيقه المغدورة بعد ان رتب للجريمة وتدبر عواقبها، وأقدم عليها هادئ البال مطمئن النفس وهو ما يتفق وأحكام القتل العمد خلافا لاحكام المادة 328 من قانون العقوبات ”

يشار إلى أن قرار الحكم قابل للتمييز ومميز بحكم القانون.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى