fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

الخصاونة والعايد.. غياب أقرب إلى الاختباء وسط تعطش المواطنين للمعلومات

أخبار الأردن

محرر الشؤون المحلية

يبدو لافتا غياب رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، ووزير الإعلام، علي العايد، عن المشهد العام، رغم أن ظهورهما في مرحلة كهذه، لا يمكن أن يعد ترفا، بل “ضرورة وطنية”، لا سيما فيما يتعلق بتقديم المعلومات الواضحة والحاسمة، فيما يخص العديد من الملفات التي يتعطش المواطنون، لكل ما يدور حولها.

وفي ظل تزاحم الأحداث والتطورات، خصوصا فيما يتعلق بملف “كورونا”، وما يستجد من ملفات أخرى، بينها مثلا التعيينات المثيرة للجدل، كتعيين نجل رئيس وزراء أسبق براتب 4 آلاف دينار في رئاسة الوزراء، دون أن يتم توضيح ما إذا كان التعيين، يشكل تجاوزا أم أنه إجراء سليم.

ولا يقتصر الأمر على غياب الخصاونة والعايد، بل غاب التفاعل الحكومي بشكل عام، وتحديدا في منصة “حقك تعرف”، التي كانت سابقا تقدم تفاعلا لافتا مع القضايا والتساؤلات والمستجدات، فتقدم معلومة دقيقة بمواجهة الأكاذيب والشائعات، فضلا عن أنها تتابع اهتمامات المواطنين، وتقدم لهم ما يحتاجونه من معلومات.

المطلوب في مثل هذا الظرف، هو الظهور والمواجهة مع الرأي العام بما يحقق المصلحة الوطنية، ويحقق مبدأ الشفافية، وحق الحصول على المعلومات، لا “الاختباء” الذي في مرحلة كهذه يضر ولا ينفع.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق