fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

البدور: فحص “الأجسام المضادة” ضروري لمعرفة “المناعة المجتمعية” ضد كورونا

أخبار الأردن

أكد عضو مجلس الأمناء ورئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور إبراهيم البدور، اليوم الجمعة، أهمية فحص الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا لمعرفة “المناعة المجتمعية”، والتي من خلالها يمكن معرفة نسبة الأردنيين الذي أُصيبوا بالفيروس.

وأضاف أن هذا الفحص ضروري قبل إعطاء مطعوم كورونا للناس، حيث إنه في حال كان الشخص قد أصيب سابقا بالفيروس وتكوّنت لديه أجسام مضادة ضد هذا الفيروس، فيكون حينها قد أخذ مناعة ضد فيروس كورونا ولا يحتاج إلى المطعوم.

وتابع البدور أنه “بما أن عدد المطاعيم التي ستصل لنا وحسب الاتفاق مع منظمة الصحة العالميه هو 10% من عدد السكان فهذا يعني أننا سنحصل على مليون مطعوم فقط”.

وقال “حتى لو حصلنا على 5% أخرى حسب اتفاق مباشر مع الشركات المنتجة للمطعوم فإن العدد الكلي سيصل إلى مليون ونصف مطعوم …. لكن عدد سكان الأردن بحدود 10 مليون ….!!”.

وذكر البدور أن عدد المصابين المسجلين رسميًا في الأردن وصل إلى أكثر من 200 ألف حالة، “ولكن فعلياً الأرقام الحقيقية على الأرض تكون بالعادة 10 أضعاف العدد المسجل وهذا يعني أن بحدود مليوني أردني قد أُصيب ولكن لا نعرفهم؛ لأنهم لم يعملوا الفحص أصلاً ولا هم يعرفون أنهم أُصيبوا ولا وزارة الصحة كذلك”.

وأضاف “لذلك يجب عمل فحص أجسام مضادة لأي شخص قبل إعطائه المطعوم لتوفير المطاعيم وتوجيه المطعوم للفئات التي لم يتم إصابتهم بعد ولا يحملون أجساما مضادة أصلاً لحمايتهم من الإصابة، على أن تكون الأولوية لمقدمي الخدمة الطبية وكبار السن”.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق