fbpx
الخبر الرئيسأخبار الأردن

“الأوبئة”: انحسار الموجة الثانية لكورونا نهاية الشهر الجاري

أخبار الأردن

أكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي، في تصريحات إذاعية، اليوم الأحد، أن جائحة كورونا لم تنتهِ عالميا، وأن التراخي غير مطلوب حتى مع وجود المطعوم، مرجحا أن يتجاوز الأردن هذه الموجة نهاية شهر كانون أول (ديسمبر) الجاري.

وقال إنه لا بد من تشديد تطبيق إجراءات السامة العامة، حتى لا يدخل الأردن في موجة جديدة لكورونا، مشيرا إلى وجود موجة جديدة للوباء عالميا، ودخول بعض الدول في موجات جديدة نتيجة تصرفات داخلية.

وأضاف الحجاوي أن التشدد في تطبيق الإجراءات يجب أن يستمر حتى تتقارب دول أوروبا والخليج والشرق الأقصى بأرقام الإصابات ونسب الوفيات، وعليه يكون هناك تعافٍ عالمي ينعكس على دول العالم بأكمله.

وذكر أنه ليست هناك دولة محصنة من عودة الإصابات بالفيروس، ولذلك لا بد من الالتزام “حتى يأتي المطعوم ونرى قدرته على تطوير المناعة من الفيروس”.

وأوضح الحجاوي أنه لا بد من الالتزام حتى يظهر بيان يشير إلى اعتبار الجائحة ضمن الأمراض السارية في القوائم العالمية، وتكون ضمن صلاحيات وزارة الصحة، وتتم متابعتها من خلال المستشفيات للوقاية منها.

وقال إن المنحنى الوبائي في المملكة يشير إلى انخفاض في أعداد الإصابات والوفيات، الأمر الذي يتطلب المحافظة على اتباع إجراءات السلامة العامة، “حتى نتعافى من الموجة لا الجائحة”.

وأكد الحجاوي أن “تجاوز هذه الموجة لا يعني أن نعود إلى حالة الصفر”، وأن الاستمرار في تحقيق المزيد من الانخفاض في الإصابات مشروط بالتزام المواطنين الذي أصبح واضحاً خلال الفترة الماضية.

وحذر من الاستماع إلى ما يُشاع حول المطعوم، مبينا أن الأردن جاهز للحصول على اللقاح في حال تم اعتماده وظهرت نتيجته آمنة وسليمة.

وأشار الحجاوي إلى أن المملكة تعتبر من أوائل الدول التي تستخدم المطاعيم بشكل عام، حيث عملت على اختفاء العديد من الأمراض مثل الحصبة والسل وغيرها من الأمراض المعدية.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق