fbpx
أخبار الأردنالخبر الرئيس

“إعسار لافارج” يضع أردنيين وعائلاتهم في مهب الريح

أخبار الأردن

سوسن أبو غنيم

قال عدد من الموظفين في شركة مصانع الإسمنت “لافارج”، إن تقديم الشركة لطلب إلى المحكمة حول تطبيق قانون الإعسار، يهدد معيشة آلاف العائلات، خاصة أولئك الذين أفنوا حياتهم في العمل بالشركة، سواء من خلال تسريحهم أو تقليص رواتب التقاعد والتأمينات الصحية.

ويؤكد رئيس اللجنة العمالية ، طارق فريجات، لـ”أخبار الأردن”، أن الشركة تقدمت بطلب إلى محكمة البداية لتطبيق قانون الإعسار عليها، بسبب “الأوضاع المالية الصعبة التي فاقمتها جائحة كورونا، حتى أصبحت غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه موظفيها والمتقاعدين والدائنين.

وأشار فريجات، إلى “أن هناك حلولا كثيرة كان من الممكن أن تستغلها الشركة، لكن دائما الموظف هو الحلقة الأضعف، ولا وجود مبرر للجوء إلى الإعسار خاصة أن لافارج الأردن، جزء من شركة عالمية وتقدر أرباحها خلال العقدين الماضيين بمليار ونصف المليار دينار”.

وأضاف، “لم تمر علينا إدارة مثل هذه الإدارة والتي تغولت علينا وعلى حقوقنا، وأصبحوا يمارسون علينا ضغوطات تحت مسمى قضية الإعسار، علما بأنه تم فسخ القضية بشهر 10-2020 وهي الآن في محكمة التمييز منذ ذلك التاريخ”.

وأكد فريجات أنه “ورغم أن القضية منظورة بمحكمة التمييز، إلا أن الإدارة ووكيل الإعسار يتصرفون وكأن القرار ما يزال فعالا ويستغلونه لمصالحهم”.

وقال، “إن من أبرز الحقوق التي تم التغول عليها، هي التأمين الصحي للموظفين والمتقاعدين، علما بأن هناك نسبة تم إضافتها على الاقتطاع الشهري للاستفادة من التأمين بعد التقاعد، وهذا مثبت في وزارة العمل والاتفاقيات العمالية، بالإضافة إلى حرمان الموظفين من الزيادات السنوية خلال الأربع سنوات الماضية، فضلا عن إلغاء المنح الدراسية لأبناء الموظفين، حيث إن هذه المنح ضمن الاتفاقيات والنظام الداخلي للشركة”.

ويؤكد فريجات، أن “شركة لافارج وضعت يدها على أموال صندوق التوفير وعدم سداد المبالغ، علماً أن المبلغ يقدر بمليونين و400 ألف دينار.

ويشير إلى أن “الشركة لم تكتف بكل هذا الأمور، بل ألغت المواصلات للموظفين، بعد أن كانت ملتزمة بتأمين الموظفين منذ تأسيسها”.

ووفق فريجات، “أنهت لافارج مؤخرا عمل 200 موظف تحت أسباب وذرائع لم تكن مقنعة، مبررة هذا القرار بالخسائر الفادحة التي منيت بها والتي يرجعها البعض إلى سوء الإدارة والتخبط في القرارات وانعدام الكفاءة، حيث ضربت الشركة بعرض الحائط كافة الاتفاقيات والالتزامات والتعهدات الخطية السابقة وقرارات المحاكم العمالية الأردنية ومخاطبات وزير العمل وتعسفت في قراراتها”.

وحاول “أخبار الأردن” الاتصال بالرئيس التنفيذي للشركة، سمعان السمعان، للحصول على توضيحات، لكنه لم يجب.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق