fbpx
حوادث وجرائم

إتلاف ملايين الحبوب المخدرة المضبوطة في 23 قضية

أخبار الأردن

أتلفت إدارة مكافحة المخدرات في مديرية الأمن العام اليوم الثلاثاء، كميات من المواد المخدرة التي ضُبطت في 23 قضية اكتسبت أحكامها الدرجة القطعية، ويأتي ذلك ضمن إستراتيجية مديرية الأمن العام في تنفيذ أحكام القانون والقضاء.

وتشمل كميات المخدرات المتلفة في قضايا مختلفة بين الاتجار والحيازة والتهريب، (3010) كغم من مادة الحشيش و(990) غم من مادة الهيروين و(167) كغم من مادة الماريجوانا و(23) كغم من مادة الحشيش الصناعي و( 8,285,000) حبة كبتاجون و(80,000) حبة مخدرة، بحسب ما أكده مدير إدارة مكافحة المخدرات العقيد حسان القضاة.

وأشرف على عملية الإتلاف لجنة خاصة برئاسة مساعد مدير الأمن العام للموارد البشرية والتدريب العميد الدكتور خالد العجرمي ومدير إدارة المختبرات والأدلة الجرمية العميد المهندس محمد العمري ومدير إدارة مكافحة المخدرات العقيد حسان القضاة ومدعي عام محكمة أمن الدولة.

وقال العجرمي إن العمل مستمر على مدار الساعة وفي كافة مناطق المملكة بتنفيذ الاستراتيجية الأمنية التي وضعت لمكافحة آفة المخدرات والتي ترتكز على محاور الوقاية والعمليات والعلاج، مضيفاً أن الجهود المبذولة في تلك المحاور أسهمت في ضبط تلك الكميات الكبيرة من المواد المخدرة والتي أُتلفت اليوم لدفع الضرر عن المجتمع وأإفراده، “وكنا كذلك سداً منيعاً ضد تهريب تلك المواد إلى دول الجوار والإقليم”.

وأضاف أن حجم القضايا والكميات المضبوطة دليل على المستوى الذي حققه الأردن في مجال مكافحة المخدرات وقدرته على التصدي لنشاطات المروّجين والمهربين والتجار لقطع الطريق عليهم والحد من تأثير سمومهم في المجتمع، مثمناً الجهد المبذول من قبل العاملين في إدارة مكافحة المخدرات في مواصلة الليل بالنهار لتأدية واجبهم المقدس بكل حرفية واقتدار.

يشار إلى أن عملية إتلاف المواد المخدرة تتم في أفران المصنع التي تصل حرارتها إلى ألف درجة مئوية بحيث تعمل درجات الحرارة العالية على صهرها وتفتيتها وتجريد نواتجها من الخصائص المخدرة، كما أن المصنع مزود بفلاتر عالية الحساسية تمنع خروج اي نواتج قد تلوث البيئة المحيطة أو تضر بالعاملين في المصنع أو رجال الأمن العام الموجودين في المكان.

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق