fbpx
الخبر الرئيسأخبار الأردن

أردنيون يستذكرون وصفي التل : عباراتك ترفرف حولنا وستبقى حية فينا – صور

أخبار الأردن

 

يحيي الأردنيين اليوم السبت الذكرى 49 لاستشهاد وصفي التل، والتي جاءت هذه المرة بصورة مختلفة نظرا لتداعيات جائحة كورونا.

“أخبار الأردن” .. رصد صفحات مواقع التواصل الإجتماعي الأردني، التي حفلت اليوم و بصورة استثنائية بصور للشهيد، وعبارات الترحم واستذكار ماضيه ومنجزاته وإسهاماته في بناء الدولة الأردنية.

وغرد وزير الداخلية الأسبق حسين هزاع المجالي” في الذكرى المؤلمة الـ٤٩ لرحيل رئيس وزراء  المملكة الأردنية الهاشمية دولة الشهيد وصفي التل ..الأردنيون يستذكرون سيرة عاشق الأردن وفلسطين ، كان وصفي رمزا وطنيا وقصة وطن يصعب تدوينها …لروحك السلام ، وعليها فاتحة الكتاب …”.

وقال استاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك الدكتور محمد بني سلامة في منشور عبر حسابه الرسمي في الفيسبوك، ” في ذكرى استشهاد الزعيم الوطني الخالد وصفي التل رحمه الله .وصفي كان أكبر من رئيس وزراء وأقل من ملك ،لذلك لازال مكانه شاغرا حتى اليوم . وصفي هتف له الشعب :فوق التل تحت التل احنا رجالك وصفي التل ،وربما كان ذلك جزء من المأسأة .

من أقوال شهيد الأردن وصفي التل : ‘.. إن الذين يعتقدون أن هذا البلد قد انتهى واهمون، والذين يعتقدون أن هذا البلد بلا عزوة واهمون كذلك، والذين يتصرفون بما يخص هذا البلد كأنه (جورعة) مال داشر واهمون كذلك والذين يتصرفون كالفئران  الخائفة على سفينة في بحر هائج سيغرقون هم كما ستغرق الفئران  وستبقى السفينة تمخر العباب إلى شاطئ السلامة ‘..

إلى روح وصفي الطاهرة…

عباراتك ترفرف حولنا وستبقى حية فينا وماثلة أمام أعيننا، وسنبقى نطلب لروحك الشريفة الرحمة والغفران… ولكن نحن من يطلب لنا الرحمة وقد أصبحت مقدراتنا وقوتنا وكرامتنا كأنها ‘ جورعة ‘..؟! اما السفينة فقد اتسع الخرق على الراتق”.

ونشر أبو  معن المناجرة ، عبر حسابه في الفيسبوك منشورا قال فيه “الشهيد وصفي التل….عروبي حتى النخاع…

وطني إلى حد  التضحية والفداء… كانت  فلسطين قضيته الاولي طوال حياته…. أردني الروح  إلى أعلى الدرجات  وحتى الشهاده….حمل الاردن في قلبه وعقله ووجدانه…اقسم بأن يكون  صوت الحق  للأردن فاغتالته يد الغدر والقذارة والخيانه…..49 عام مضت  وما زلت  وستبقى سيرتك قبلة الأحرار ونبراسا للولاء والانتماء للأردن قيادته وانسانه وترابه…. سلام على روحك الطاهره وانت تفتدي ألوطن بدمائك الزكية  في سبيل عزته ومجده وشموخه ودفاعا عن الكرامه….رحمك الله يا شهيد الوطن  واسكنك فسيح جناته…..”.

وغردت توجان التميمي ” منهم من حمل الوطن في قلبه ومنهم من حمل كل الوطن في حقيبته .. اعلم يا سيدي ان ذكراك ستبقى توّرث من جيلٍ إلى جيل تسعة وأربعون عاما على اغتيالك وما زال اسمك يلمع في الأفق انت الرمز والهويه”.

كما وغرد محمد المجالي ” سنبقى نغني في ذكراك (شدوا على الركايب رجال الأردن حبايب) حرا عشت وحرا رحلت…وحرة هي الاردن..ذكرى استشهاد وصفي التل ٢٨ /١١ /١٩٧١”.

 

 

الوسوم

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق