fbpx

“أبو فندي”.. حبه لإنتاج العسل جعله يبدع بالمهنة وأسرارها – صور

أخبار الأردن

يارا غنيمات

لم يتصور (أبو فندي)، أن امتلاكه لمزرعة نحل، سوف يتطور ويصبح مهنة مهمة ومصدر دخل له ولعائلته.

فالمواطن عبد الله عواودة، هو مزارع يقيم في مدينة إربد “قرية علعال”، وبدأ العمل في جني العسل كهواية وبمشروع صغير جدا، وبعدها تطور عمله أكثر، وأصبحت الهواية مهنة يرتكز عليها فازداد حبه لها حتى صار يجني ويبيع أفضل أنواع العسل، ومع تطوره وامتلاكه (لمناحل الأفندي)، أصبح اسمه معروفا على مستوى المنطقة.

يقول أبو فندي لـ”أخبار الأردن”، إن الخطوات العملية التي يتبعها والأدوات التي يحتاجها لإنتاج العسل، هي مرحلة التأسيس في البداية، وذلك عن طريق تجهيز المواد الأولية، وهي صناديق خشب توضع بها براويزويوجد أمام صندوق الخشب ما يسمى بالمطير، وهو الذي تقف عليه النحلة قبل الدخول إلى الصندوق، حيث يتسع الصندوق الواحد لعشرة براويز ويتم تجهيز هذه البراويز الخشبية عن طريق التسليك، ثم يتم وضع لوح شمع فوقه ذي عيون سداسية، لأن النحلة لا تضع إلا في العيون السداسية، كي لا تبذل جهدا في صنع الشمع، وبالتالي يتأخر الموسم.

9516122d 56b1 489c 9844 a6e475493878
برواز على شكل عيون سداسية لتجميع العسل

بعدها، ووفق أبو فندي، ترفع الخلية إلى طابق ثان، ويتم وضع حاجز ملكات، فكل خلية لها ملكة واحدة، وفي كل أسبوع يتم الكشف على النحل حتى لا تقوم الخلية بعملية التطريد، فيتم تفقد الخلية ورفع البراويز إلى الطابق الثاني، وإنزال أساس للملكة ليتم إشغالها، موضحا، أن الملكة تبيض يوميا حوالي”1500″ بيضة، وبعد التأكد من وضع شمع ذي عيون سداسية، يقوم النحل على نفخ الشمع والبدء في جمع العسل من عدة نباتات، مثل (الزهور وخاصة المرار والقرطم ونوار الحمضيات).

وأضاف، أن هناك عدة أنواع للعسل، ويعتمد ذلك على مكان جمع الرحيق مثل عسل الغور وهو يجمع من الحمضيات وله وقت معين،وعسل شفا ويتم جمعه من زهور المرار والقرطم وعدة زهور أخرى، وعسل الكينا ويتم جمعه من شجرة الكينا.

c1838651 c9f9 4622 afbc e082bdc46425
فرازة لاستخراج العسل عن طريق الطرد المركزي

وقال أبو فندي، إن العسل يجنى ويستخرج على مرحلتين في فصل الربيع وفصل الصيف، فالمرحلة الأولى في فصل الربيع، حيث تعمل النحلة على جني العسل من ثمرة الحمضيات في منطقة الأغوار في مدة بين 15 آذار (مارس) إلى 5 نيسان (أبريل)، وبعد الانتهاء، يتم التأكد من وضع النحلة غلافا أبيض فوق كل عين سداسية، ويتم ملؤها بالعسل، ثم تاتي بعدها مرحلة القطف، ويتم جني العسل باتباع الإجراءات الآتية:

  1. التأكد من اتباع سبل السلامة وذلك بارتداء الملابس الخاصة بالنحل والقناع الذي يحمي الوجه والرأس.
  2. تنويم النحل عن طريق دخان مبعوث من أداة خاصة وهي المدخنة، للتمكن من أخذ براويز النحل المختومة بالعسل.
  3. إزالة الغلاف الأبيض المختوم على العين السداسية، ثم وضعه داخل آلة ليتم فرزه عن طريق الطرد المركزي، بعدها يتم نقل العسل إلى النموذج الخاص بها ليتم تصفيته من الشمع وحبوب اللقاح.
  4. في اليوم التالي، يتم إرجاع البراويز إلى الخلايا.

أما المرحلة الثانية، فتبدأ في فصل الصيف، حيث تقوم النحلة بجني العسل في شهر نيسان (أبريل)، ومرحلة قطف العسل في الثاني من أيار (مايو)، وهو عسل الشفاء وعسل الكينا.

bdd0b080 ef5b 457c 86e2 2ff3c1f9d0c1
عسل الكينا أغمق الألوان وأفتحها عسل الغور أما عسل الشفا فلونه متوسط

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى