اتصل بنا ارسل خبرا
السعايدة نقيبا للصحفيين
أخبار الاردن


أخبار الأردن-فاز الزميل راكان السعايدة بمنصب نقيب الصحفيين بعد حصوله على 513 صوتا في الانتخابات التي جرت في المركز الثقافي الملكي امس الجمعة، تم خلالها حجب وإلغاء 5 أوراق. فيما فاز بمنصب نائب النقيب الزميل ينال البرماوي بحصوله على 429 صوتا.
وتنافس على منصب النقيب إلى جانب السعايدة الزملاء؛ ماجد الأمير وحصل على 130 صوتا، حسين العموش (107 أصوات)، فخري أبو حمدة (90 صوتا)، وعبداللطيف القرشي (صوتان).
وفور فوزه وجه النقيب السعايدة كلمة لأعضاء الهيئة العامة شكر فيها "ثقة الزميلات والزملاء به"، معتبرا أن "هذه الثقة تفرض عليه تحدي جميع الصعوبات التي تواجه المشهد الصحفي".
وقال: "سأسعى لكسب ثقة الزملاء الذين حجبوا عني ثقتهم"، واصفا حالة الانتخابات بأنها "كانت بمثابة العرس الديمقراطي يعلي من شأن نقابة الصحفيين ويجعل منها أساساً تنافسياً بكل المقاييس".
وشدد السعايدة على أن النقابة سـ "تكون للجميع بكل ما جاء فيها من معنى وسيكون مجلس النقابة المقبل على مسافة واحدة مع الجميع ولن تدار اجتماعات النقابة في غرف مغلقة بل بشفافية"، ومؤكدا ان مجلس النقابة سـ "يكون على علاقة مع كل الجهات الرسمية وغير الرسمية بقلب وعقل مفتوحين وسيأخذ بعين الاهتمام مصلحة الوطن".
وأضاف، ندرك ان النقابة امام قضايا معقدة تتعلق بالمشهد الصحفي، لكنه شدد على ان "الأمن الوظيفي للصحفيين يشكل الخط الاحمر الاول"، لافتا الى انه سيكون هناك "تواصل مع المؤسسات الاعلامية لعلاج اي خلل فيها وستكون النقابة مبادرة لمنع حدوث ازمات".
وعقب الانتهاء من فرز الأصوات لمنصب النقيب بدأ الفرز لمنصب نائب النقيب، والذي يتنافس عليه الزملاء؛ موفق كمال، ينال البرماوي، سليمان قبيلات، ورانيا أبو النادي، في حين يتنافس على عضوية المجلس 30 زميلا وزميلة.
وأغلقت صناديق الاقتراع لانتخابات الصحفيين عند الساعة الخامسة وبدأت عملية الفرز بمشاركة نحو 891 صحفيا أدلوا بأصواتهم من أصل 1045 يحق لهم الاقتراع، وتم حجب وإلغاء 5 أوراق بعد ثبوت تصويرها من قبل الناخبين.
وكانت الهيئة العامة للنقابة تحفظت أمس الجمعة، على مناقشة التقريرين الإداري والمالي للنقابة للعام 2017 وتقرر إحالته إلى المجلس القادم.
كما تم إحالة الحسابات الختامية للسنة المنتهية وموازنة السنة الجديدة وتعديل النظام الداخلي ونظام التعاون والضمان الاجتماعي للصحافيين إلى المجلس المقبل.
ووافقت الهيئة العامة على إصدار بيان تضامني مع الأسرى المضربين داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، تم بعدها فتح صناديق الاقتراع للصحفيين الذين يحق لهم الانتخاب والبالغ عددهم 1045 صحفيا وصحفية لانتخاب المجلس الجديد المكون من نقيب، ونائب نقيب و 9 أعضاء، حيث يحق لـ 1045 صحفيا وصحفية ممن سددوا التزاماتهم التصويت.
وشهد الاجتماع مشادات بين عدد من الزملاء أثناء مناقشة التقريرين قبل التحفظ عليهما.






 

أضف تعقيب

خيارات الصفحة