اتصل بنا ارسل خبرا
جن العقبة يثير الإعجاب
أخبار الاردن


أخبار الأردن- يواصل " جن " العقبة مفاجأته للمهربين وللعابثين بالامن بطريقة اثارت نواب اللجنتين الاقتصادية والادارية التي زارت المنطقة الخاصة مؤخرا. وكاميرات المراقبة التي تم زيادتها مؤخرا من 150 الى 250 لتغطية المنطقة الخاصة من حدودها الشمالية الى الجنوبية ومن الغربية الى الشرقية اهلت العقبة لتكون نموذجا للمدينة الآمنة. وهذه التجربة حفزت نواب للمطالبة بتعميمها على كافة المحافظات لشدة مفعولها في مكافحة الجريمة ومخالفة القانون. والنواب الذين اطلعوا على آخر انجازات المنطقة الخاصة شاهدوا فيديوهات لعمليات مداهمة تم رصدها من خلال هذه الكاميرات وكيف تم التعامل معها بحرفية وعالية وضبط المهربات بما يحمي الاقتصاد الوطني. وكاميرات المراقبة في العقبة اصبحت حديث الناس بعد نشر الانباط قبل اسابيع عن قصة شاب تفاجأ بنشامى البحث الجنائي يضبطونه اثناء تحرشه بفتاة في الشارع. وبعدها لم يعلم مخمورون كيف صدتهم الاجهزة الامنية في احدى الاماكن العامة وهم يتعاطون الكحول خلافا للقانون، وآخرها قوة امنية تداهم مستودعات وتضبط فيها بضائع مهربة، كان اصحابها يعدون العدة لتهريبها خارج منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة. وفي حينها اعتقد المتورطون في القضايا الثلاث ان سلطة العقبة الخاصة استعانت بـ " جن " للدلالة عليهم وعلى غيرهم قبل ان يعلموا ان العقبة غرست بكاميرات لتعزيز الامن فيها والحفاظ على هويتها كمدينة آمنة جاذبة للاستثمار والسياح وايضا منطقة مغلقة على المهربين. وجميع من حاول ممارسة لعبة " القط والفأر " مع رجال الجمارك والاجهزة الامنية فشلوا لدقة التقنية التي تعتمد عليها هذه التكنولوجيا الجديدة. وهذه التكنولوجيا الجديدة تدار من قبل وحدة تحكم وسيطرة وضعت العقبة الخاصة اصبحت العقبة على مساحتها امام النشامى العاملين فيها وتحت عيونهم الساهرة. والملفت في هذه الكاميرات انها قادرة على تقريب نقاط تبعد مسافات طويلة بالكيلو مترات ومعرفة ما يدور فيها خاصة فيما يتعلق بالتهريب. وقد شاهدت الانباط تسجيلا كاملا لعملية مداهمة مستودعات بعد ان فرغت شاحنة نقل من الحجم المتوسط فيها بضائع تبين انها " مهربة" وانها تجهز لاخراجها الى محافظات اخرى بطرق مخالفة. والعملية بدأت حينما تم رصد شاحنة تصطف امام منزل في احد احياء العقبة الحديثة وتفرغ حمولتها في مستودع جانبي. وبعد انتهاء عملية التفريغ تم توجيه فريقا امنيا كاملا مزودا بنشامى التدخل السريع من قوات الدرك وتم دخول المستودعات ومصادرة ما فيها وتحويلها الى محكمة الجمارك. وهذه العملية تبعها عدة عمليات فشلت في اختراق المنظومة الامنية الجديدة في المدينة واكدت ان العقبة غدت عصية على المهربين وغيرهم من متجاوزي القانون.






 

أضف تعقيب

خيارات الصفحة