اتصل بنا ارسل خبرا
التفاؤل يسود مصر قبل نهائي ثالث أمام الكاميرون
أخبار الاردنأخبار الاردن_
يسيطر التفاؤل على منتخب مصر الذي يخوض أول نهائي لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم منذ سبع سنوات والتاسع في تاريخه عندما يلتقي الكاميرون للمرة الثالثة في المباراة النهائية غدا الأحد.
ويرجع التفاؤل المصري للفوز على الكاميرون مرتين في النهائي عامي 1986 بالقاهرة بركلات الترجيح و1-صفر في غانا في نهائي 2008.
وزاد هذا التفاؤل بعد مشاركة المصابين محمد النني ومحمد عبد الشافي في مران الفريق أمس الجمعة بعد غيابهما عن مباراة قبل النهائي أمام بوركينا فاسو يوم الأربعاء الماضي.
ولا يقف في وجه هذا التفاؤل المصري سوى نحس الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر بطلة افريقيا سبع مرات - وصاحبة الرقم القياسي - في النهائيات مع الأندية التي قادها من قبل.
وقال حازم الهواري رئيس البعثة المصرية في الجابون إن التفاؤل يسود اللاعبين والجهاز الفني.
وأضاف لرويترز "شارك عبد الشافي والنني في التدريبات الجماعية وباتا جاهزين للدفع بهما أمام الكاميرون حسب رؤية المدرب هيكتور كوبر."
وغاب عبد الشافي الظهير الأيسر للأهلي حامل لقب دوري المحترفين السعودي عن آخر ثلاث مباريات لمنتخب بلاده في البطولة أمام غانا والمغرب وبوركينا فاسو لإصابته بشد في العضلات خلال مباراة أوغندا.
ولم يشارك النني لاعب وسط أرسنال الإنجليزي في مباراتي مصر أمام المغرب وبوركينا بسبب الإصابة أيضا.
ويعد الفريق الطبي لمنتخب مصر أحمد حسن (كوكا) مهاجم سبورتنج براجا البرتغالي لخوض المباراة بعد غيابه عن لقاء قبل النهائي بسبب آلام في الحوض وسيخضع لاختبار اليوم السبت قبل تحديد موقفه.
وسيغيب عن تشكيلة مصر محمود عبد المنعم (كهربا) صاحب هدف الفوز أمام المغرب لحصوله على الإنذار الثاني في لقاء بوركينا فاسو والمهاجم مروان محسن المهاجم الذي تعرض لقطع في الرباط الصليبي.-(رويترز)
 

أضف تعقيب