اتصل بنا ارسل خبرا
"الملكية الأردنية": 31.8 مليون دينار الأرباح الصافية للربع الثالث 2017
77098_ff04d.jpgأخبار الاردن_
أعلنت شركة الخطوط الجوية للملكية الأردنية انها حققت أرباحاً صافية في الربع الثالث من العام 2017 الجاري بلغت 31.8 مليون دينار مقارنة بربح صافٍ لنفس الفترة من العام الماضي بقيمة 12.9 مليون دينار، بمعدل ارتفاع بلغت نسبته 146% .

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة ستيفان بيشلر خلال مؤتمر صحافي عقدهُ اليوم الثلاثاء الى أن النتائج المالية للملكية الأردنية بدأت بالتعافي منذ مطلع حزيران الماضي والذي كان انطلاقة تسجيل الأرباح الشهرية الصافية للشركة.

وبين أن الأرباح تزايدت بشكل تصاعدي في الشهور التالية حتى استطاعت الملكية الأردنية تغطية قيمة الخسارة التي تكبدتها في الشهور الخمسة الأولى من العام الحالي والتي بلغت 27.8 مليون دينار، وتمكنت من تسجيل ربح صاف في الشهور التسعة الأولى من العام الحالي بقيمة 5.4 مليون دينار مقابل خسارة بقيمة 2.7 مليون دينار لفترة الشهور التسعة الأولى من العام 2016.

وقال إن إيرادات الشركة المالية بلغت منذ مطلع العام 2017 وحتى نهاية أيلول الماضي 487 مليون دينار مقابل 474 مليون دينار لفترة المقارنة من العام 2016 وبمعدل ارتفاع بلغ 27% .

وأشار إلى ارتفاع عدد المسافرين الذين نقلتهم طائرات الشركة في الفترة المذكورة بنسبة خمسة بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام 2016، حيث نقل أسطول الملكية الأردنية 955 ألف مسافر مقابل 913 ألف مسافر لنفس الفترة من العام 2016 الماضي .

وبين أن خطة التحول الخمسية تعتمد على محاور رئيسية ثلاثة يأتي هدف تحقيق الربحية المستدامة في مقدمتها Sustainably Profitable بحيث تستطيع الشركة تلبية تطلعات المساهمين فيها، مستهدفةً تحقيق أرباح صافية مستدامة على مدى سنوات الخطة الخمسية .

فيما يركز المحور الثاني للخطة - بحسب بيشلر - على الإهتمام بالمسافر Customer Champion باعتباره حجر الأساس في عمل الشركة، حيث ستحرص الملكية الأردنية على الإستمرار في تقديم خدمات رفيعة المستوى لضيوفها على الأرض وفي الجو لضمان تجربة سفر متميزة في جميع مراحلها، فيما ستسعى الشركة وبحسب المحور الثالث لخطتها أن تكون شركة جاذبة للكفاءات البشرية المؤهلة ورعايتها وتدريبها لتمكينها من العمل الإحترافي في صناعة النقل الجوي ومكافأة أصحاب الأداء المتميز Employer of Choice.

وقال سنعمل وعبر تطبيق هذه المحاور، على أن تبقى الملكية الأردنية شركة الطيران الأولى في منطقة المشرق العربي Levant، لافتاً إلى أن الشركة ستراجع شبكة خطوطها الجوية لتعزيز ترابطيتها وتقوية مركز عملياتها التشغيلية من عمان وتشغيل أسطول مناسب من الطائرات لخدمة برنامج رحلات متواصل يساعد على تحقيق الربحية المنشودة، كما ستقدم الملكية الأردنية لمسافريها أسعاراً منافسة لتشجيعهم على الاستمرار بالسفر وزيادة ولائهم للشركة وعرض خدمات جديدة متطورة أمامهم تسهم في تحسين عملية السـفر عموماً.

وبيّن أن الملكية الأردنية ستفتتح خطوطاً جوية جديدة حول العالم في غضون السنوات الخمس المقبلة إلى واشنطن، كوبنهاجن، ستوكهولم، ومدينة كرينيا في جزيرة قبرص، فيما ستعمل على إعادة فتح خطوط أخرى طالما كانت معلقة لأسباب أمنية مثل دمشق، الموصل، صنعاء، عدن وبنغازي

وكشف بيشلر النقاب عن أن الخطة الخمسية تتضمن العديد من المبادرات الأخرى الرامية إلى تعزيز الإيرادات بنسبة 7% وتنفيذ إجراءات أخرى تهدف إلى خفض النفقات بنسبة 6% سنوياً، مشيراً إلى أن المبادرات المنتظر لها أن تسهم في زيادة إيرادات الشركة تركز على جلب موارد إضافية من غير العمليات المباشرة لنقل المسافرين أو الشحن الجوي .

وأكد أن أمام الشركة الكثير من العمل الذي لا بد من إنجازه للنهوض بالشركة وتمكينها من تبوأ المكانة التي تناسبها كناقل وطني للأردن وشركة طيران عريقة ومتميزة في منطقة الشرق الأوسط ، معربا عن أمله في أن تخرج الملكية الأردنية من عام 2017 بتسجيل نتائج مالية إيجابية حتى وإن كانت بسيطة لكنها مؤشر على بدء نجاح عملية التحول إلى الربحية.

 

خيارات الصفحة