اتصل بنا ارسل خبرا
تعادل منتخب الشباب ونظيره العراقي استعدادا للتصفيات الآسيوية
586_5408e.jpg
أخبار الاردن_
تعادل المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم أمام نظيره العراقي 3-3، في مباراة ودية أقيمت على ستاد الحسن أول من أمس، ضمن استعدادات المنتخب للتصفيات الآسيوية في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وكان المنتخب الضيف قد فاز بنتيجة 1-0 في المباراة الودية التي جرت يوم الأحد الماضي على الملعب نفسه.
وأبدى المدير الفني للمنتخب أحمد عبدالقادر، رضاه عن الأداء، مؤكدا أن الفريق لعب بروح وتركيز كبيرين ساعدا على خروج المباراة بهذه النتيجة.
وقال: "قدمنا مباراة متوازنة دفاعيا وهجوميا، وأرهقنا الفريق العراقي وأجبرناه على تقديم أقصى ما لديه منذ بداية المباراة".
وتابع: "نجحنا في تجنب وحل المشاكل كافة التي واجهتنا في مباراتنا الأولى والتي انتهت بفوزهم بهدف بدون رد، أثبتنا أننا قادرون على تقديم أداء أفضل ومستوى أعلى مع مرور الوقت، من دون إغفال حقيقة أن المنتخب العراقي كان قد توج بطلا لآسيا وضمن تأهله لكأس العالم".
وأضاف: "لا ننكر مرارة تلقي هدف في الدقيقة الأخيرة؛ حيث بدا واضحا على اللاعبين تأثرهم وامتعاضهم، إلا أن هذا الأمر إيجابي من جهة أخرى يعكس مدى تفهم اللاعبين للمسؤولية الملقاة على عاتقهم قبل البطولة الآسيوية".
الأردن 3 العراق 3
ضمت التشكيلة الأساسية التي بدأت اللقاء كلا من، عبدالله الفاخوري في حراسة المرمى وهادي الحوراني وسيف عدنان وغسان أبو حسان وخالد صياحين وعمر هاني وشوقي القزعة ويوسف أبو جزر وحمزة الصيفي وفارس عبدالحق ومحمد الكيال.
واستقر المدير الفني للمنتخب العراقي قحطان جثير على تشكيلة ضمت: علي عبادي وهيثم جبار علي كاظم وحبيب محمد وعمار محمد وبسام شاكر ومحمد علي عبود وعيد اياد ومحمد رضا وأحمد سرتيب ومحمد داود.
وحسب مجريات اللقاء، بادر منتخب الشباب بالهجوم مستغلا سرعة محمد بني عطية وعمر هاني وفارس عبدالحق في الأمام، وعند الدقيقة العاشرة جاءت أول فرصة حقيقية لصالح المنتخب عن طريق خالد صياحين الذي سدد كرة قوية في الزاوية، وصلته عقب مجهود مهاري رائع من عمر هاني، إلا أن الحارس تصدى لها وأبعدها إلى ركنية.
وعند الدقيقة 11، ترجم يوسف أبو جزر سيطرة المنتخب على المباراة برأسية رائعة من كرة ركنية عانقت الشباك العراقية.
وعادل المنتخب العراقي النتيجة عند الدقيقة 22 من عرضية لعبها محمد داود داخل منطقة جزاء المنتخب الوطني انبرى لها بسام شاكر برأسية.
وفي الشوط الثاني، وتحديدا عند الدقيقة 62، وقع المنتخب العراقي على ثاني أهدافه من كرة ركنية جديدة أسكنها علي كاظم في شباك عبدالله الفاخوري.
وعقب هدف العراق بأربع دقائق استطاع البديل بسام دلدوم من معادلة الكفة، وذلك بتمريرة رائعة من بني عطية وصلت عمر هاني الذي وضعها أمام بسام دلدوم ليسكنها الشباك بكل أناقة.
ونجح بني عطية في ترجمة أدائه المبهر طوال المباراة بتسجيله هدف التقدم عند الدقيقة 79، مستغلا عرضية متقنة وصلته من عمر هاني الذي انطلق بهجمة مرتدة سريعة ثم مرر كرة عرضية سددها بني عطية برأسه في الشباك العراقية.
وقبل نهاية اللقاء بدقيقة، احتسب حكم اللقاء مخالفة لصالح المنتخب العراقي، تكفل بها محمد داود معادلا النتيجة في الوقت القاتل لتنتهي المباراة 3-3 وسط أجواء مثيرة شهدت 6 أهداف.