اتصل بنا ارسل خبرا
وزارة السياحة تعتدي على آثار العقبه


ATHAR_94c25.jpg

أخبار الأردن- كشف النائب حازم المجالي عن اعتداءات عديدة على اثار العقبة و موروثها التاريخي من قبل وزارة السياحة و وزيرتها لينا عناب ..

المجالي كشف الستار عن نقل ممنهج لموظفي المتحف لافراغه من دوره الهام والرئيسي و هو بيان الحقبة التاريخية الهامة لمدينة العقبة ، اضافة لنقل عديد المقتنيات من و الاثار من المدينة الى العاصمة عمان

و كانت اهم تلك الاعتداءات بنظر نائب العقبة هو نقل المتحف لمكان غير معلوم وابقاء دائرة السياحة في ذات المكان " منزل الشريف الحسين بن علي " معتبرا ذلك كارثة سياحية واعتداء واضح على الموروث التاريخي و مخزون المدينة الاثري الذي يعتبر هوية العقبة .

و بين ان دائرة الاثار العامة و على مدار سنوات قامت بتحقيق متحف يعتبر فريداً على مستوى العالم وفيه كنوز لا تقدر بثمن الا ان تلك الكنوز رُحّلت الكنوز الى العاصمة عمان ، حيث سيلغى المتحف في العقبة دون اعتبار للمردود المالي الذي يتحقق من بيع تذاكر الدخول ،متسائلا : لماذا ولمصلحة من يتم اغلاقه وإنهائه ؟

و توعد المجالي بتوجيه مذكرة نيابية لرئيس الوزراء بهذا الخصوص ، مطالبا رئيس سلطه العقبة ناصر الشريده بالتدخل السريعا لعوده الامور الى ماكانت عليه ، وتحديد مكان توضع به مقتنيات الشريف الحسين بن علي كي يطلع السائح على ارث وتاريخ هذه المدينه الطيبه والتي كانت محط اهتمام المغفور له الملك الحسين بن طلال وتابع الاهتمام من بعده جلاله الملك عبدالله الثاني بن الحسين والذي اهتم بالوثيقه التي فيها اسماء عائلات العقبه التي استقبلت الشريف حين قدومه ووقعت معه عقد ووثيقه تعتبر تاريخيه ومرجعيه بأن الهاشميين سادة حلم وليس ساده حكم ومنذ ذلك التاريخ والاردنيون من الدره الى الطره يؤمنون بهده القياده الشرعيه.

يذكر ان متحف آثار العقبة يقع في بيت الشريف حسين على الشاطئ الشمالي لخليج العقبة

ويستمد هذا البيت أهميته من خلال الدور الذي لعبه في تاريخ الأردن، ففيه جرت المفاوضات بين الشريف حسين بن علي وبين الإنجليز ، وأصبح فيما بعد بيت الحكومة الذي كان يضم جميع الدوائر الحكومية في العقبة.

وفي عام 1990 أجريت له أعمال صيانة وترميم، وهو يضم حالياً متحف الآثار ومكاتب لوزارة السياحة ودائرة الآثار العامة.




 

خيارات الصفحة