اتصل بنا ارسل خبرا


توصية اللجنة النيابية لعقاب نائب
rthrhtrth_84f80.jpgأخبار الأردن

 قال برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة "راصد" ان مجلس النواب الحالي غير مسبوق في تاريخ المجالس النيابية، عندما اجتمعت وناقشت اللجنة المشتركة "القانونية والنظام والسلوك") طلبا محالا إليها من رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة للتحقيق مع النائب معتز أبورمان حول ما بدر منه لفظياً في جلسة الثلاثاء الماضي.

وأوضح التقرير الصادر اليوم السبت، حول أعمال الاسبوع العشرين من عمر الدورة العادية الثانية لمجلس النواب، أن توصية اللجنة بحرمان النائب أبورمان من حضور ثلاث جلسات متتابعة للمجلس ومشاركة الوفود النيابية والعضوية في المكتب الدائم وحرمانه من مخصصاته المالية خلال هذه الفترة، جاءت سنداً لمذكرة موقعة من عدة نواب تطالب بفتح تحقيق معه.

وقررت اللجنة استنادا إلى المادتين 119 و120 من النظام الداخلي للمجلس، التوصية فيما خالف القرار عضو واحد هو النائب علي الخلايلة الذي أعلن أنه سيتم تلاوة مخالفته عند النظر في القرار من قبل المجلس.

وأشار التبرير الى أن هذه التوصية تعد الأولى من نوعها طوال مدة مجلس النواب السابع عشر إذ سبق للمجلس أن قرر تجميد عضوية احد نوابه "قصي الدميسي" وأوصى بفصل عضو آخر "طلال الشريف" إلا أنه لم يسبق له أن قرر منع نائب من حضور الجلسات بسبب سلوكه في الجلسات.

وقال إن المجلس شهد التعامل مع استحقاق رقابي من خلال النظر في الاستجواب الذي قدمه النائب محمود الخرابشة حول المشروع النووي عندما خصص المجلس جلسته الرقابية الأسبوعية للتعامل مع هذا الاستحقاق وفقا لأحكام النظام الداخلي وللتقاليد والأعراف البرلمانية الراسخة.



 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

الصفحة 1 من 97