اتصل بنا ارسل خبرا
خوري يكتب : الثلاثاء الحمراء

TAREK_0e961.jpg

أخبار الأردن- 

"يا ظلام السجن خيّم

إننا نهوى الظلاما

ليس بعد الليل إلا

فجر مجد يتسامى "




يوم من التاريخ المشرق عندما تسابق الأبطال الثلاثة محمد جمجوم وفؤاد حجازي وعطا الزير أبطال ثورة البراق عام 1929 إلى حبل المشنقة في رسالة واضحة للأجيال اللاحقة أنه بغير الفداء والتضحية والمقاومة لن تتحرر فلسطين وسيبقى الصهاينة الغاصبين جاثمين على صدر شعبنا وأمتنا وسنفقد كرامتنا الوطنية منصتنا للتحرير والعودة .


قد يكون للأسف هناك الكثيرين من أبناء هذا الجيل لا يعرف هؤلاء الأبطال ولم يسمع بهم ولم يتعرف على حجم تضحياتهم فوجب علينا أن نشير لهم في يوم استشهادهم من على أعواد المشانق البريطانية البغيضة في عكا التاريخ والعنفوان لعل وعسى أن نذكر بهم ونمنحهم شيئاً من حقهم 


ولعل فدائهم وتضحياتهم وبطولاتهم والتي تغنى بها الشعراء إبراهيم طوقان ونوح إبراهيم ونجيب الريس والتي تشكل خارطة طريق تهتدي بها الأجيال التي لم يعد لها علاقة بفلسطين إلا بالجانب العاطفي الذي لا يغني ولا يسمن من جوع في المعارك المصيرية والوجودية والتي تحتاج إلى إستخدام العقل والحواس والإحساس خاصة في ظل تراجع وتخاذل القيادة الفلسطينية منذ اتفاقية أوسلو وحالة الانقسام على الاقتسام