اتصل بنا ارسل خبرا
‘‘النشامى‘‘ يبحث عن فوز كبير أمام افغانستان اليوم
36333_2fb10.jpgأخبار الاردن_
 يدخل المنتخب الوطني بكرة القدم عند الساعة الثامنة من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني، في مواجهة أمام منتخب أفغانستان المجهول، في اطار الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة المؤهلة إلى نهائيات آسيا 2019، ساعيا لفرض واقع الفوز وضمان توسيع الفارق في صدارة المجموعة والاقتراب من التأهل.
واقع جديد
ربما فرض الواقع الجديد لتشكيلة المنتخب الوطني المعززة بالعديد من النجوم الجدد، ايجاد توليفة مناسبة لخوض اللقاء، خصوصا وان المنتخب الافغاني يعتبر من الفرق الجديدة والشابة على مستوى القارة الآسيوية، وتاريخ الكرة الأردنية حافل بالإنجازات مقارنة بالمنتخب الأفغاني. 
المدير الفني للمنتخب الدكتور عبدالله المسفر، سيعتمد على وجود يزيد أبو ليلى في حراسة المرمى، مع تواجد طارق خطاب ومهند خيرالله  كقلبي دفاع، وذلك لمراقبة مهاجمي المنتخب الأفغاني زوبيريا عطالي وأمير الدين شريفي، فيما ينتظر أن يكون مركز الظهير الأيمن محصورا بين فراس شلباية وعدي زهران، وكلاهما يجيد الاسناد لتعزيز قدرات المنتخب في منطقة العلمليات، فيما سيكون محمد الدميري مصدر الحركة من الميسرة في حال تقدم المنتخب للواجبات الهجومية، حيث سيقوم مع موسى التعمري بتفعيل العمليات الهجومية، من خلال منح حرية الحركة لسعيد مرجان وخليل بني عطية كلاعبي ارتكاز، وذلك لمنح الاخيرين فرصة اسناد عدي الصيفي وتقديمه ليشكل ثنائي هجومي مع حمزة الدردور، مع فرض رقابة على جبار شارزا وفرشاد نادجم، فيما سينحصر تركيز ياسين البخيت في تسريع وتيرة الاداء مع شلباية أو زهران لفتح واجبات هجومية من الميمنة لتفتيت الرقابة اللصيقة التي ستفرض على الدردور وعدي الصيفي، ومن المنتظر ان يزج بالبدلاء مصعب اللحام ويوسف الرواشدة وبهاء فيصل ونورالدين الروابدة ومحمود مرضي حسب مجريات المباراة والاحداث المرافقة.
التشكيلتان المتوقعتان 
الأردن: يزيد ابو ليلى، مهند خيرالله ، طارق خطاب، محمد الدميري، فراس شلباية، خليل بني عطية، سعيد مرجان، ياسين البخيت، موسى التعمري، عدي الصيفي وحمزة الدردور.
افغانستان: اوفايس ازازي، فيصل شايشن، بلال ارنريو، قيس شايشن، مصطفى زازال، جبار شارزا، فرشاد نادجم، بنجامين ناجم، ميلاد انتظار، زوبيرتا عطالي، امر الدين شريفي.
المؤتمر الصحفي
أكد المدير الفني للمنتخب الوطني د.عبدالله المسفر، ان مباراة أفغانستان لها اهمية خاصة، وذلك للخروج من النتيجة السلبية في مباراة الأردن الاخيرة أمام فيتنام، وان نجوم المنتخب قادرون على تحقيق نتيجة طيبة والبحث عن ملامح التأهل للنهائيات الآسيوية، وان تحقيق الفوز سيفتح الباب للوصول إلى الإمارات 2019، حيث سيتم اعداد خطة اخرى تتمثل في العديد من المباريات القوية مع منتخبات أوروبية لتحقيق نتائج ايجابية في النهائيات.
واضاف المسفر في مؤتمر صحفي عقد أمس ان الهدف الاساسي من مباراة افغانستان هو تحقيق الفوز، والهدف من الفوز التأهل للنهائيات، رغم الظروف التي رافقت المنتخب وعدم التجمع إلا لفترة بسيطة، وسلسلة الغيابات لمنذر ابو عمارة والحراس الاساسيين الثلاثة المتواجدين في الحج، فرض واقعا جديدا، حيث تم استدعاء العديد من الوجوه الشابة التي ينتظر منها ان تقدم الشيء الكثير لمصلحة الكرة الأردنية، مؤكدا انه قام بايصال افكاره للاعبيه خلال الفترة الماضية التي اعتبرها قليلة نسبيا.
وأكد المسفر انه تابع مبارياتي المنتخب الافغاني الاخيرتين، خصوصا أمام عُمان وقدم فيها المنتخب الافغاني اداء قويا، وكان الافضل وعابه سوء اللمسة الاخيرة، مؤكدا ان المنتخب الافغاني يملك لاعبين مميزين ومحترفين في أوروبا، ولديه حارس مرمى يعتبر الافضل في هولندا، بالاضافة الى لاعبين محترفين في بلجيكا والدنمارك، إلا ان المنتخب قادر على تحقيق الفوز.
وطالب المسفر من جماهير الكرة الأردنية بضرورة متابعة المباراة من الملعب لبث روح الحماس لدى الجهاز الفني واللاعبين لتحقيق المزيد، مؤكدا أن الجمهور الأردني طالما ما يكون سندا لمنتخب بلاده وأنديته الأردنية.
واشار كابتن المنتخب عدي الصيفي الى الجهوزية البدنية والفنية والتكتيكية للاعبي المنتخب الوطني والبحث لتنفيذ رؤى وتطلعات الجهاز الفني لتحقيق الفوز.
من جانبه أكد المدير الفني للمنتخب الافغاني؛ الالماني اوه خريستر على صعوبة المهمة أمام الأردن الذي يتملك باعا واسعا في الكرة الآسيوية، وانه يسعى للخروج من المباراة بالفوز، رغم ان منتخبه يتذيل ترتيب المجموعة، مؤكدا ان مصير التأهل عن المجموعة الثالثة صعب حسمه مع افضلية للأردن وفيتام على كمبوديا وافغانستان. 
كابتن الفريق فيصل شايشن أشار إلى صعوبة المهمة أمام المنتخب الأردني، بيد ان التدريبات الاخيرة كشفت عن حماس كبير لزملائه لتحقيق نتيجة طيبة.
 
more