اتصل بنا ارسل خبرا
الفيصلي الاردني يضرب الاهلي المصري في معقل داره

FAY_7d39b.jpg
أخبار الأردن- قهر فريق الفيصلي أسطورة الكرة المصرية ونادي القرن (النادي الأهلي)، وضرب معاقله في عقر داره بهدفين مقابل هدف، من المباراة التي جرت أمس على ستاد برج العرب في مدينة الاسكندرية، ضمن لقاءات الدور قبل النهائي لبطولة الأندية العربية، ليبلغ ممثل الكرة الأردنية المباراة النهائية في إنجاز تاريخي نال فيه احترام عشاق الكرة العربية.
وسيلعب الفيصلي المباراة النهائية عند الساعة العاشرة مساء يوم الأحد المقبل، مع الفائز في مباراة الترجي التونسي وفتح الرباط المغربي التي تقام مساء اليوم.
الفيصلي 2 الأهلي المصري 1
التشكيلة المتوقعة التي استهل بها مدرب الفيصلي المباراة، دلت على النهج السريع الذي سيسلكه الفريق مع التركيز على الجانب الدفاعي بإغلاق المنافذ كاملة، ومن ثم الاعتماد على الهجمات المضادة التي لعبت دورا كبيرا في تهديد مرمى حارس الأهلي محمد الشناوي، ولعب رباعي الوسط بهاء عبدالرحمن ودومينيك وخليل بني عطية ويوسف الرواشدة بأريحية تامة سواء في المساندة الدفاعية أو في الذهاب نحو بناء الهجمات التي ضربت دفاعات الأهلي من مختلف المحاور، وعززت من قوة المهاجمين لوكاس وأكرم الزوي.
ورغم أن الأهلي بدأ في شن الهجمات المكثفة التي كشفت مرمى الحارس معتز ياسين في أكثر من موقف وكادت أن تسجل في مرماه خصوصا من خلال الكرة التي مررها وليد أزارو إلى أحمد حمودي وسددها الأخير قوية أخرجها الحارس معتز ياسين على حساب ركنية، ثم الكرة التي سددها حمودي من داخل المنطقة وارتفعت عن العارضة، بينما نجح بهاء عبدالرحمن في إبعاد الكرة العرضية من أمام ازارو والمرمى مشرع أمامه.
بعد ذلك بدأ الفيصلي الأكثر تنظيما ووصولا إلى مرمى الحارس الشناوي بفضل التماسك الذي بدا على رباعي دفاعاته إبراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وعدي زهران وإبراهيم دلدوم، الإكثار من إرسال الكرات العرضية والبينية التي أوحت باقتراب التسجيل، وهذا ما تحقق في الدقيقة 26 عندما قاد خليل بني عطية هجمة منسقة أرسل من خلالها الكرة إلى عدي زهران الذي عكسها داخل المنطقة لتجد دومينيك يسددها رأسية داخل شباك الحارس الشناوي، هدفا أشعل فتيل الإثارة ومنح الفيصلي الثقة في مواصلة السيطرة والتقدم من مختلف الأطراف، في الوقت الذي شدد فيه الأهلي على تكثيف هجماته، وإن كانت الكرات البينية هي الأخطر عند وصولها مشارف المنطقة، بيد أن الهدف الثاني الذي تحقق في الدقيقة 37 عندما أرسل خليل بني عطية كرة أمامية وضعت لوكاس في مواجهة تامة مع الحارس، لكن لوكاس اختار التمرير عرضيا بدلا من التسديد، لتضرب كرته بقدم المدافع المرتبك أحمد فتحي وتسكن شباك الأهلي، وكاد الرواشدة أن يعزز تقدم الفيصلي بالهدف الثالث عندما وصلته تمريرة لوكاس لكن تسديدته ذهبت ضعيفة بجوار القائم، وعبثا حاول الأهلي تقليص النتيجة حتى انتهاء الشوط الأول.
تماسك فيصلاوي
مع بداية الحصة الثانية رمى الأهلي بكامل ثقله الهجومي، بعد أن أشرك البديل أحمد الشيخ مكان أحمد حمودي، وكاد أزارو أن يقلص الفارق عندما لعب رأسية أخرجها معتز ياسين من حلق المرمى، وعاد ياسين وأمسك برأسية المدافع الزواهرة بالخطأ.
الفيصلي حاول (قتل اللعب) من خلال التمهل في بناء الهجمات، مع التشديد على المناطق الدفاعية بتواجد أغلب لاعبيه أمام بوابات مرمى الحارس معتز ياسين، ودفع مدربه بورقة البديل أنس الجبارات بدلا من دومينيك، في هذه الأثناء كان صالح جمعة يسدد كرة قوية من داخل المنطقة لتضرب بيد الحارس ياسين ومن ثم القائم، تبعه عبدالله السعيد بتسديدة قوية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل، قبل أن يرد عليهم بهاء عبدالرحمن بكرة بعيدة المدى أبعدها الحارس محمد الشناوي على حساب ركنية. وفي الثلث الأخير للشوط نشط الأهلي المصري في امتداداته الأمامية وسدد أزارو كرة صاروخية تألق الحارس ياسين في إبعادها لحساب ركنية، وكاد الزوي أن يسجل الهدف الثالث عندما ردت العارضة المصرية رأسيته من ركنية، وتعملق ياسين في إخراج رأسية أجاي في الدقائق الأخيرة التي شهدت خشونة من لاعبي الأهلي، وفي الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع سجل الاهلي هدفه الوحيد عن طريق ازاروا الذي تابع الكرة المرتدة من عارضة معتز ياسين، فانتهت المباراة أردنية فيصلاوية بهدفين لهدف.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 2 الأهلي المصري 1
الأهداف: دومينيك د26، أحمد فتحي بالخطأ د37، أزارو + 99.
الحكام: علي الميغفري (موريتانيا)، أحمد الرواشدي (الإمارات)، فهد الدوسري (السعودية)، ويعقوب الحمادي (الإمارات).
العقوبات: دومينيك وابراهيم الزواهرة وابراهيم دلدوم وعدي زهران (الفيصلي)، محمد هادي وعمر السولية وصالح جمعة (الأهلي المصري).
الملعب: برج العرب (الاسكندرية).
مثل الفيصلي: معتز ياسين، إبراهيم الزواهرة، ياسر الرواشدة، إبراهيم دلدوم، عدي زهران، بهاء عبدالرحمن، دومينيك (أنس الجبارات)، خليل بني عطية (أحمد سريوة)، يوسف الرواشدة، لوكاس، أكرم الزوي (محمد علاونة).
مثل الأهلي المصري: محمد الشناوي، محمد هاني (اسلام السعيد)، رامي ربيعة، أحمد فتحي، علي معلول، حسام عاشور (عبدالله السعيد)، عمرو السولية، صالح جمعة، أحمد حمودى (أحمد حمودي)، أجاي، ووليد أزاور.




 
more